إعلانات

تصفح التصنيف

منوعات

وا…. حسرتــــــــــــاه

موضوع اليوم له رائحة مختلفة نوعا ما، وقد نبهني إليه أحد الإخوة وطلب مني – بإلحاح – أن أكتب عنه، لأنه موضوع "مصيري" ويهم كل طنجاوي بلا استثناء.

شي حاجة زايدة

Esper هي اللفظة العلمية لكل من يمتلك موهبة عقلية نادرة ، ترجمتها لفظة بلفظة هي: الإدراك العقلي فائق الحس.. وهو أمر لا يتوفر للجميع، ولا يهمنا منه سوى موهبة خاصة ومحددة هنا وهي: قراءة الأفكار.

كلمات قابلة للاشتعال في أية لحظة

هي مجرد كلمات كتبتها في أوقات متفرقة.. قد تعني شيئا وقد لا تعني أي شيء على الإطلاق. قد تهم البعض وقد لا تعني للبعض سوى.. كلمات قابلة للاشتعال في أية لحظة.

إعلانات

تنويه هام من شركة طنجة نيوز للإعلام والاتصال

أول ما سنفعله في هذا المقال القصير هو أننا سنعتذر من قارئنا الكريم لأننا سنقحمه نوعا ما في أمور لا علاقة له بها ولا تهمه في شيء، خصوصا أننا عودناه في طنجة نيوز على أن مهمتنا تجاهه هي نقل الأخبار وتنوير الرأي العام.. ولا مزيد.

عمــــــــــــــــــلوها عليك

المحتالون والنصابون في طنجة كثيرون، وهم لا ييأسون ولا يترددون كحال كل نصاب عبر التاريخ. وهذا هو ما يجعلهم لحسن الحظ يقعون، غالبا، في يد الأمن أو في بين لكمات وركلات بعض المتحمسين الذين يذيقونهم مذاق دم أسنانهم. ويقومون بإعطائهم أجورهم كاملة…

إلا عطاك العاطي… ماتبيبي ماتشاطي !

- إلا عطاك العاطي.. ما تحرث ماتواطي. هذا ما قاله بعض أجدادنا عندما كانوا يجدون أن الجلوس تحت ظل شجرة الزيتون أفضل بكثير وأكثر راحة من الحرث وتوطئة الأرض، وهو عمل شاق جدا كما تعلمون.

إعلانات

جريمة البرانص.. لا شيء غيرها

كعادتنا في التعامل الموسمي مع الأشياء، لوحظ مؤخرا تزايد الطلب على الشبابيك والنوافذ الحديدية التي توفر أمانا أكثر للبيوت، والسبب طبعا جريمة حي البرانص التي ما تركت بيتا إلا ونشرت خلاله ذبذبات الخوف والقشعريرة، ومن الصعب أن ينكر أحد هذا.

الموظفون الأشباح

هناك موظفون أشباح لم تسمعوا بهم يوما، يعملون بإصرار وانتظام ولا يشعر بهم أحد، رغم أنهم لا يتخلفون عن مواعيدهم ويضحون بالغالي والنفيس من أجل تأدية واجبهم العظيم. بل المصيبة أنهم لا يقبضون أجرا على ما يقومون به.

رسالة من هناك

الزمان: 1 غشت 2009، 6 مساء. المكان: قارب مطاطي يعبر المضيق من طنجة إلى الجزيرة الخضراء حاملا ثلاثين مهاجرا سريا. * * *

غرندايزر… انطلق

عندما تحدثت في عدد سابق عن بائعة الكرافس ورئيس المقاطعة كنت أريد أن أصل إلى فكرة مفادها أننا نحن المواطنون أيضا لسنا ملائكة، وأننا نحمل من الشر في نفوسنا ما يساوي الشر الذي في نفوس المسؤولين الأعزاء.

إعلانات

أنا… أنا … أنا

هناك مصيبة خطيرة تتجول بيننا قلما ننتبه لها إسمها العلمي هو: الميغالوثيميا. تعريبها هو: تضخم الإحساس بالذات. بدارجتنا الطنجاوية : التعنطيــــــزة.