طنجة: الأحرار يبحثون عن مرشح

تسبب مرض يونس الشرقاوي وعجزه عن العمل لأسباب صحية لا يستهان بها في تعتر الأحرار في الحسم في المرشح الذي سيقود لائحة الحمامة خلال الانتخابات الجزية المزمع اجراؤها يوم 04 أكتوبر المقبل بطنجة.

تسبب مرض يونس الشرقاوي وعجزه عن العمل لأسباب صحية لا يستهان بها في تعتر الأحرار في الحسم في المرشح الذي سيقود لائحة الحمامة خلال الانتخابات الجزية المزمع اجراؤها يوم 04 أكتوبر المقبل بطنجة.

كما أن عبد العزيز بن عزوز كان قد أعرب رسميا عن عدم ترشيحه خلال اجتماع أعضاء المجلس الوطني ببيت محمد بوهريز لأسباب مادية ومعنوية.
ومن جهة, عبر عبد السلام بن جيد المستشار البرلماني السابق وعضو المؤتمر الوطني الخامس عن عدم قدرته تحمل مسؤولية قيادة لائحة الأحرار لأسباب سياسية تتعلق بتموقع أخيه السيد الأمين بن جيد المفتش الاقليمي الحالي لحزب الاستقلال. أما من الجهة الثانية فقد بدأ اسم الدحمان المزرياحي يتبخر بعد أن بطش به السيد أحمد الدريسي المهندس الانتخابي لحزب البام, كما يشاع أن فؤاد العمري اتصل بالمزرياحي وطلب منه عدم الالتحاق بالأحرار الى حين قدومه من السفر وهو ما سيتسبب في أزمة جديدة بين الأحرار والبام اذا ما ثبت ذلك, لأن بوهريز تربطه علاقة محترمة مع المزرياحي ما يزيد على أكثر من عشر سنين, كما أن هذا الأخير عبر عن رغبته بالالتحاق بحزب أحمد عصمان نظرا لعدة عوامل أهمها الحراك والوجوه الطيبة والتركيبة البشرية للفريق الذي يؤطره محمد بوهريز.
لكن من يعرف محمد بوهريز يعلم بأنه رجل العمليات الصعبة ويمكن أن يسجل الهدف في الوقت بدل الضائع, خصوصا أنه يتوفر على كرسي الاحتياط من الطراز الرفيع, وفي هذا الصدد أعطيت التعليمات الأولى للشاب رضوان الزين- عضو المجلس الوطني- ببدأ الحركات التسخينية تحسبا لأي هجوم مضاد يتسبب في ارباك مرمى الأحرار.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...