طنجة: الحركيون يهددون بالالتحاق بحزب الاستقلال

تسببت تصريحات محمد أوزين الذي اتهم القيادة الجهوية بطنجة تطوان والقيادة المحلية بطنجة أصيلة بالارتزاق السياسي في خلق جو من الاحتقان داخل صفوف حركيي مدينة البوغاز، غالبا ما سيكون مختوما بالانتقام من وزير الشباب والرياضة والمقرب جدا من عبد الرحمان الأر

صورة لمحمد أوزين
تسببت تصريحات محمد أوزين الذي اتهم القيادة الجهوية بطنجة تطوان والقيادة المحلية بطنجة أصيلة بالارتزاق السياسي في خلق جو من الاحتقان داخل صفوف حركيي مدينة البوغاز، غالبا ما سيكون مختوما بالانتقام من وزير الشباب والرياضة والمقرب جدا من عبد الرحمان الأربعين.

وجاءت تصريحات أوزين في شكلها ومضمونها بعد ما أحس بالخيانة من طرف سمير بروحو ومسانده الرسمي عبد الحميد أبرشان، هذا الأخير الذي يقال عنه انه التزم أمام القيادة الوطنية بضمان مقعد للحركة في سباق جزئيات 04 أكتوبر شريطة أن تمنح التزكية لشخص محمد الحمامي. وهو ما تم فعلا.

إلا أن تخمينات آخر ساعة دفعت عبد الحميد أبرشان، رئيس المجلس الإقليمي، من سحب دعمه لمحمد الحمامي، الذي سيؤثر ترشيحه سلبا على حليفيه الرسميين خلال هذه الحملة وهما الاتحاد الدستوري والعدالة والتنمية، خصوصا في حملة يطبعها العزوف وهو ما سيؤثر على القاسم الانتخابي الذي من المنتظر أن ينخفض إلى 5000 صوت.

في نفس السياق لا تستبعد مصادر طنجة نيوز أن يعمل محمد أوزين وسعيد أمسكان على إقناع العنصر من أجل تعيين عبد الرحمان الأربعين منسقا جهويا لحزب السنبلة، وهو ما سيقطع الطريق أمام زواج البيجيدي بالحركة، وهو ما سيدفع كذلك بالحركيين إلى البحث عن محتضن جديد غالبا سيكون هو حزب عبد الحميد شباط. ومن المنتظر أن يلتحق سمير عبد المولى بهذه الزمرة مصحوبا برفيقه المخلص محمد الحمامي، كما أنه من المنتظر أن يبدأ أبرشان في التفكير العميق بالالتحاق بالميزان أو الرجوع إلى حصان محمد الزموري بعدة عودة العلاقات إلى صفوتها.

وعلمت طنجة نيوز من مصادرها أن رئيس مقاطعة السواني قرر النزول إلى الساحة من أجل مساندة ترشيح عبد اللطيف برحو عبر تشكيل خلايا الدعم داخل الأحياء تشتغل لصالح البيجيدي، نفس الشيء بالنسبة للمستشار حسن بلخيضر الذي من المنتظر أن تدفع مكالماته الهاتفية بالمئات من مناصريه إلى التصويت لصالح رئيس لجنة المالية بالجماعة الحضرية، هذا في نفس الوقت الذي قرر فيه الحركي حسن المزدوجي، المستشار النشيط داخل صفوف المعارضة المساندة المطلقة للائحة البام، وهو الأمر الذي يطرح عديدا من التساؤلات حول حيثيات هذه الصفقة.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...