اتفاقية بين جهة طنجة تطوان وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية لإحداث لجن المساواة وتكافؤ الفرص بالجماعات المحلية

صادق مجلس جهة طنجة تطوان على اتفاقية شراكة وتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية لإحداث لجن المساواة وتكافؤ الفرص بعدد من الجماعات المحلية.
صادق مجلس جهة طنجة تطوان على اتفاقية شراكة وتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية لإحداث لجن المساواة وتكافؤ الفرص بعدد من الجماعات المحلية.

إعلانات

وتندرج هذه الاتفاقية, التي تمت المصادقة عليها بالإجماع خلال الدورة الأخيرة للمجلس الجهوي, في إطار تفعيل مقتضيات المادة 14 من الميثاق الجماعي التي تنص على إحداث لجان مماثلة بالجماعات الترابية مكونة من المنتخبين والفاعلين المحليين لإبداء الرأي في القضايا المتعلقة بالمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي. طنجة نيوز

ويلتزم الطرفان, بموجب الاتفاقية, بتنفيذ المبادرات المبرمجة في هذا إطار هذه الشراكة عبر مساهمات مالية تقدر بحوالي 5ر1 مليون درهم بالنسبة لمجلس جهة طنجة تطوان و 200 ألف دولار بالنسبة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية عبر برنامج التعاون “آرت غولد”.

إعلانات

وتأتي اتفاقية التعاون في إطار تفعيل ورش اللامركزية والجهوية الذي تباشره المملكة المغربية منذ عقود على مستوى جهة الشمال, ودعم قدرات الجماعات المحلية في مجال التخطيط وبلورة مشاريع تراعي مقاربة النوع الاجتماعي. طنجة نيوز

وتتوج هذه الاتفاقية مسار التعاون النموذجي بين جهة طنجة تطوان وصندوق الأمم المتحدة للتنمية من خلال برنامج “آرت غولد” الذي انطلق سنة 2007 بإحداث “دار التنمية” داخل المجلس الجهوي لتعزيز التعاون اللامركزي ودعم مشاريع التعاون بين الفاعلين الوطنيين والدوليين. طنجة نيوز

وكانت تجربة التعاون اللامركزي في إطار برنامج “آرت غولد” بجهة طنجة تطوان قد حظيت بإشادة دولية خلال زيارة لبعثة تعاون جنوب ? جنوب مكونة من ممثلي حكومات وجماعات محلية بكل من السينغال وموريتانيا والغابون في شهر شتنبر الماضي.

ومكن هذا التعاون بين سنتي 2007 – 2011 من تكوين 700 فاعل محلي في التنمية حول التعاون اللامركزي وبلورة مشاريع التخطيط الاستراتيجي ومقاربة النوع, وإيفاد 22 بعثة لاستشراف آفاق التعاون لتحقيق أهداف الألفية للتنمية.

و م ع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...