رئيس نادي برشلونة ‏يكشف أسباب رحيل ميسي

كشف خوان لاروبتا، رئيس نادي برشلونة الإسباني، في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الجمعة 6 غشت 2021، الأسباب الحقيقية لرحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي عن الفريق بعد 21 سنة قضاها في النادي.
قال خوان لابوتا، رئيس فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، إن إدارة النادي لم يكن بإمكانها أن تجدد عقد ليونيل ميسي مع أن الأخير أبدى ليونة كبيرة في تخفيض رابته، موضحا: “لكن الرواتب في وجود ميسي تمثل 110 في المائة من إيرادات النادي الحالية، وهذا يعني أن النادي ينفق أكثر من المتوقع”.

وأَضاف لابورتا: “الوضع الحالي أسوأ بكثير من ما كنا نتوقع، كل شيء يتعلق باللعب المالي النظيف، لا يمكننا أن نتجاوز سقف الرواتب المسموح به، تجديد عقد ميسي كان يعني جعل النادي أمام مخاطر أكبر من التي تواجهه الآن”.

وأضاف لابورتا في المؤتمر الصحفي: “بناء على الوضعية الحالية للنادي، لا يمكننا أن نتخذ قرارا يدمر الفريق، النادي هو أهم شيء، وبالتالي تم اتخاذ قرار عدم التجديد لليونيل ميسي”، مضيفا: “إنه قرار صعب جدا، نحن جميعا كنا نريده أن يبقى وأن ينهي مسيرته هنا، لكن هذا مستحيل بالنظر إلى الوضعية الحالية”.

إعلان

ووصف لابورتا الوضعية المالية الحالية للنادي بـ”السيئة”، وقال: “لقد ورثنا هذه الوضعية الحالية من الماضي، نحن الآن نتحمل العبء كله، ويجب أن نجد الحلول للحفاظ على مصالح برشلونة، لكي نبحث عن تطوير المداخيل وتقليص الديون، لدينا خطط إيجابية فلي هذا السياق”.

وكان عقد ميسي انتهى مع فريق برشلونة مع نهاية الموسم الأخير، في 30 يونيو 2021، وكانت كل المعطيات تشير إلى أن اللاعب سيجدد تعاقده مع إدارة الفريق لمواسم أخرى، قبل حدوث المفاجأة يوم أمس الخميس 5 غشت، حين أعلن النادي أنه لن يجدد عقد اللاعب.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...