إعلان

عملية مرحبا 2010: مغادرة حوالي 136 ألف مغربي مقيم بالخارج عبر ميناء طنجة المتوسط للركاب

إعلان

مع انطلاق مرحلة “العودة” من عملية مرحبا 2010, سجل ميناء طنجة المتوسط للركاب مغادرة 126 ألف و672 مغربي مقيم بالخارج عبر الخط البحري الذي يربطه بميناء الجزيرة الخضراء بجنوب إسبانيا.
مع انطلاق مرحلة “العودة” من عملية مرحبا 2010, سجل ميناء طنجة المتوسط للركاب مغادرة 126 ألف و672 مغربي مقيم بالخارج عبر الخط البحري الذي يربطه بميناء الجزيرة الخضراء بجنوب إسبانيا.

إعلان

وأفادت إحصائيات عملية عبور 2010 خلال الفترة الممتدة من خامس يونيو, تاريخ انطلاق العملية, إلى غاية خامس غشت الجاري, بأن هؤلاء المغاربة سافروا على متن 41 ألف و809 عربة.

إعلان

وتجري مرحلة “العودة”, التي انطلقت في 15 يوليوز الماضي, في ظروف جيدة على مستوى ميناء طنجة المتوسط للركاب, الذي يتوفر على بنيات تحتية عالية الجودة قادرة على استيعاب حجم حركة العبور خلال فترات الذروة.

وبالفعل, بلغت مرحلة “العودة” ذروتها بهذه الأرضية المينائية أمس الخميس حينما سجل المركز الحدودي بميناء طنجة المتوسط للركاب عبور 10 آلاف و546 مغربي مقيم بالخارج على متن 4308 عربة.

وقد انطلقت مرحلة “العودة” من عملية عبور 2010 بشكل مبكر خلال السنة الجارية نظرا لتزامن فضل الصيف مع شهر رمضان الأبرك, إذ عمل مجموعة من المهاجرين على العودة مبكرا إلى أرض الوطن, ومن ثم الرجوع إلى بلدان الإقامة بأوروبا قبل بداية رمضان.

وعبأت مختلف الأجهزة المتدخلة بميناء طنجة المتوسط للركاب عناصرها من أجل مواكبة مرحلة “العودة” من عملية العبور وضمان مرونة السير والجولان داخل الميناء, الذي من المنتظر أن يشهد ارتفاعا في وتيرة المغادرة خلال الأيام المقبلة.

إعلان

أما بخصوص مرحلة “الذهاب”, التي انطلقت في خامس يونيو الماضي, فقد سجلت دخول 426 ألف و402 مغربي مقيم بالخارج عبر ميناء طنجة المتوسط للركاب, على متن 139 ألف و910 عربة.

وكانت ذروة مرحلة “الذهاب” بتاريخ رابع يوليوز الماضي, حين سجل الميناء دخول 24 ألف و13 مغربيا مقيما بالخارج, على متن 5697 عربة.

وتجدر الإشارة إلى أن 13 باخرة, من بينها ثلاث سفن سريعة, تعمل على نقل الركاب بين ميناءي الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط للركاب, إذ تتم برمجة انطلاق رحلة كل نصف ساعة خلال أوقات الذروة, ما سيمكن من تدبير جيد لتدفق المسافرين على ضفتي مضيق جبل طارق.

و.م./ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...