إعلان

أبشع جريمة قتل بإقليم شفشاون تودي بحياة ثلاثة أطفال من عائلة واحدة

إعلان

شهد دوار ايكورداد التابع لقيادة تناقوب بتراب عمالة إقليم شفشاون مساء يوم الخميس 15 ماي 2008، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها ثلاثة أطفال من عائلة واحدة .
شهد دوار ايكورداد التابع لقيادة تناقوب بتراب عمالة إقليم شفشاون مساء يوم الخميس 15 ماي 2008، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها ثلاثة أطفال من عائلة واحدة .

إعلان

إعلان

وعلم من مصدر أمني مسؤول أن وفاة الأطفال الثلاثة (حسناء 13 سنة وشقيقها شيماء 18 شهرا وإبن عمها عبد الرحيم 18 شهرا) ناتجة عن تعرضهم للخنق بمنديل من طرف شخص كان يعمل في قطاع البناء لدى عائلة الضحايا.
وحسب التحريات الأولية، فإن الجاني (30 سنة)، والذي لا زال البحث جاريا عنه، استغل غياب أفراد العائلة ليتسلل إلى البيت الذي كان يوجد به الأطفال بغرض السرقة، حيث اقترف جريمته الشنعاء.

وعلم من مصدر أمني مسؤول أنه تم صباح يوم الثلاثاء 20 ماي 2008، إلقاء القبض بالمحطة الطرقية للفنيدق على المدعو محمد الطالبي مرتكب هذه الجريمة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...