طنجة: مجلس الجهة يوقع أربع اتفاقيات شراكة تهم قطاع التعليم العالي والصحة ومحاربة الأمية والبحث العلمي

وقع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الاثنين بطنجة، أربع اتفاقيات شراكة تهم قطاع التعليم العالي والصحة ومحاربة الامية والبحث العلمي.

طنجة نيوز
وقع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الاثنين بطنجة، أربع اتفاقيات شراكة تهم قطاع التعليم العالي والصحة ومحاربة الامية والبحث العلمي.

اتفاقية للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي
هذا، وقد تم التوقيع على اتفاقية للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وجامعة عبد المالك السعدي بتطوان.

الاتفاقية وقعها كل من إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ولحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، والدكتور حذيفة أمزيان رئيس جامعة عبد المالك السعدي بتطوان.

وتشمل هذه الاتفاقية توسعة الطاقة الاستيعابية لجامعة عبد المالك السعدي-تطوان بـ2560 مقعد إضافي، موزعة على المؤسسات التالية: كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمارتيل، كلية أصول الدين بتطوان، المدرسة العليا للأساتذة بمارتيل، كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، وإحداث مدرسة وطنية للتجارة والتسيير بمدينة الحسيمة.

كما تهم الاتفاقية إحداث مركز للطباعة ثلاثية الأبعاد (prototypage et fabrication additive) بالمركز الجامعي الزياتن بطنجة؛ وإحداث مختبر جامعي للمواد المعدنية والبلاستيكية (Métallurgie et Plasturgie) بالمركز الجامعي المحنش بتطوان.

ويُقدّر الغلاف المالي الإجمالي لإنجاز هذه المشاريع بـ 107 926 400 درهم، منها 62.958.000,00 درهم برسم سنة 2016، يُحوّل مباشرةً إلى جامعة عبد المالك السعدي بتطوان بعد المصادقة على دفتر التحملات والإعلان عن طلبات العروض.

اتفاقية إطار للتعاون بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وجامعة محمد الخامس والمعهد العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

إحداث مرصد لرصد الزلازل بإقليم الحسيمة مجهز بجميع التقنيات الحديثة؛ وإحداث مرصد لرصد المد البحري
كما تم التوقيع، على اتفاقية إطار للتعاون بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وجامعة محمد الخامس والمعهد العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

الاتفاقية وقعها كل من إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ولحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وسعيد أمزازي رئيس جامعة محمد الخامس، ومحمد فخاوي مدير المعهد العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

ويشمل التعاون بين المؤسستين من خلال هذه الاتفاقية إحداث مرصد لرصد الزلازل بإقليم الحسيمة مجهز بجميع التقنيات الحديثة؛ وإحداث مرصد لرصد المد البحري بإقليم العرائش مجهز بجميع التقنيات الحديثة؛ والعمل سويا على إحداث متاحف إقليمية للتاريخ الطبيعي بالجهة، وإعداد مجلد علمي عن الجهة (مشروع أطلس لجهة طنجة تطوان الحسيمة).

كما تنص الاتفاقية على إنجاز دراسات وتقديم خبرات في المجالات الجيوفيزيائية والمخاطر الطبيعية والقيام بتقارير تقييمية؛ وإحداث بنيات مشتركة للبحث العلمي وتطوير الكفاءات في تخصصات السالفة الذكر؛ وتخصيص منح تشجيعية للطلبة الباحثين للقيام ببحوث علمية مشتركة بين الجهة و المعهد العلمي بالجهة؛ ومنح إعانة سنوية للمعهد العلمي من طرف الجهة للنهوض بالأبحاث العلمية للجهة؛ إضافة إلى تنظيم منتديات وملتقيات علمية.

وكان مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد صادق بالاجماع خلال دورته الاستثنائية المنعقدة يوم 28 أبريل 2016 بالحسيمة على مشروع اتفاقية شراكة بينه وبين المعهد العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

وضع وتنفيذ مخطط جهوي لمحو الأمية
وتم كذلك التوقيع على اتفاقيـة شراكة وتعاون بــين المجلس والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، تروم وضع وتنفيذ مخطط جهوي لمحو الأمية.

الاتفاقية وقعها إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وعبد السميح محمود مدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية.

وتروم هذه الاتفاقية التعاون والتنسيق، في إطار تعاقدي، بين مجلس الجهة والوكالة من أجل وضع وتنفيذ مخطط جهوي للقضاء على الأمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة في أفق 2024، وذلك وفق خارطة الطريق الوطنية لمحاربة الأمية وشروط تفعيلها على مستوى الجهة، ويتم لهذا الغرض صياغة برامج عمل سنوية تحدد التزامات كل طرف، وفقا لما تنص عليه مواد هذه الإتفاقية.

ويتولى مجلس الجهة إدراج برنامج محو الأمية ضمن البرنامج الجهوي للتنمية وبسطه من خلالوضع مخطط جهوي لمحاربة الأمية بتنسيق مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية وكل الأطراف المؤسساتية المتدخلة (الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، المندوبية الجهوية للتكوين المهني، المندوبية الجهوية للتخطيط، المندوبية الجهوية الشباب والرياضة…(وتتبع تنفيذه و تقييم نتائجه).

كما يتولى المجلس وضع هياكل على مستوى الجهة قصد تحقيق أهداف البرنامج الجهوي لمحاربة الأمية، والمساهمة في تكوين المكونين ومختلف المتدخلين بشراكة مع الهيئات والمؤسسات الجهوية: الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، المؤسسات الجامعة، المندوبية الجهوية للتكوين المهني، المندوبية الجهوية للشباب والرياضة.

المجلس يعمل أيضا، حسب نص الاتفاقية، على تعبئة المواطنين وهيئات المجتمع المدني قصد الانخراط الفاعل والمسؤول في برنامج محو الأمية، إضافة إلى التنسيق مع مختلف الجماعات الترابية الأخرى داخل الجهة لتعبئة الموارد المالية واللوجيستيكية لدعم برامج محو الأمية وما بعد محو الأمية، انسجاما مع برنامج التنمية الجهوي، وتعبئة الموارد البشرية والمالية السنوية الضرورية، وتحويل مساهمته المالية السنوية إلى حساب الإطار الذي سيتم إحداثه لهذا الغرض، كما هو منصوص عليه في الفقرة الثانية من المادة الخامسة من هذه الإتفاقية.

ويعمل المجلس كذلك على تيسير مهمة كل الأطراف المتدخلة وجميع الشركاء على مستوى مختلف الجماعات الترابية في الجهة، بتنسيق مع الوكالة والمتدخلين المؤسساتيين على مستوى الجهة والعمالات، والمشاركة في تتبع وتقييم مختلف البرامج التي يتم تنفيذها في إطار المخطط الجهوي لمحو الأمية؛ وتشجيع المستفيدين المتفوقين ومختلف المتدخلين المبدعين في برامج محو الأمية وما بعد محو الأمية؛ ودعم التقائية البرامج التنموية بالجهة مع برامج محاربة الأمية.

تحسين جودة الخدمات المقدمة بمركز الأنكولوجيا بالحسيمة
وبناء على مداولات مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة خلال دورته الاستثنائية المنعقدة شهر أبريل 2016، واعتبارا لإرادة الشركاء لتنسيق الجهود من أجل تحسين جودة الخدمات المقدمة بمركز الأنكولوجيا بالحسيمة، وُقِّعـــــــت، بعد زوال يوم الإثنين 23 ماي 2016، بطنجة، اتفاقية شراكة بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة الصحة.

الاتفاقية وقعها كل من إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والبروفيسور الحسين الوردي وزير الصحة، ويسعى من خلالها الطرفان إلى تطوير أفق التعاون والشراكة بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة الصحية من أجل تحسين الخدمات المقدمة بمركز للأنكولوجيا بالحسيمة.

ويلتزم مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة بالمساهمة في إنجاز المشروع بتخصيص اعتماد مالي وقدره إثنى عشر (12.000.000,00) مليون درهم، يحول إلى حساب وزارة الصحة.

وتلتزم وزارة الصحة بإعداد ملفات الدراسات المعمارية والتقنية ودفاتر التحملات والإعلان عن طلبات العروض، والسهر على انجاز المشروع والمتابعة التقنية للأشغال واقتناء التجهيزات، وصيانة البناية وتحمل تكاليف تشغيل التجهيزات وصيانتها.

وكان مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد صادق خلال دورته الاستثنائية المنعقدة بالحسيمة، يوم 28 أبريل 2016 بالحسيمة، على مشروع اتفاقية شراكة بينه وبين ووزارة الصحـــــة لإنجاز المشروع المسمى “تقوية جودة الخدمات الصحية المقدمة بمركز الأنكولوجيا بالحسيمة”.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...