المغرب يشهد كسوفا جزئيا للشمس

شهد المغرب اليوم الأحد كسوفا جزئيا نادرا للشمس، بدأ حوالي الساعة 11 والنصف صباحا، وبلغ أوجه في الساعة الثانية عشرة، لينتهي حوالي الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا.

شهد المغرب اليوم الأحد كسوفا جزئيا نادرا للشمس، بدأ حوالي الساعة 11 والنصف صباحا، وبلغ أوجه في الساعة الثانية عشرة، لينتهي حوالي الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا.

وقد تتبع هذه الظاهرة الفلكية فريق علمي وعدد كبير من الأشخاص بباحة المكتبة الوطنية للمملكة بالرباط بمبادرة من عدد من الجمعيات من مدينتي الرباط والدار البيضاء.وقال البروفيسور سمير القادري، مسؤول بالمرصد الفلكي لجمعية رباط الفتح من أجل التنمية المستدامة، إن هذا الكسوف، الذي لم يستمر سوى ساعة تقريبا، يعد ظاهرة نادرة على اعتبار أنه لا يمكن رؤيته خلال كل طلوع للقمر أو من نفس المكان على سطح الأرض.

وأوضح أن هذه الظاهرة الفلكية بلغت أوجها عندما غطى القمر الجزء الأكبر من الشمس حوالي الساعة الثانية عشرة ظهرا، مضيفا أنها كانت كلية بإفريقيا الوسطى وجزئية بالمغرب.

يذكر أن أزيد من 40 بلدا عبر العالم، بما فيها معظم بلدان إفريقيا وبلدان الضفة الجنوبية للمتوسط، من بينها إسبانيا، شاهدوا مراحل جزئية من هذا الكسوف.وتكتسي ظاهرة الكسوف أهمية دينية في العالم الإسلامي حيث تؤدى صلاة الكسوف وفقا لما جاء في الحديث النبوي “إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتموهما فافزعوا إلى ذكر الله وإلى الصلاة”.

و م ع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...