هل مشكل اتحاد طنجة.. مادي.. أم ماذا؟

تطرح الوضعية المالية لإتحاد طنجة خلال الموسم الحالي مجموعة من الأسئلة وكلها تصب حول مدى توظيف هذه الإمكانات من أجل خلق فريق تنافسي باستطاعته تحقيق حلم العودة إلى البطولة الاحترافية، وحسب ما تم الكشف عنه مؤخرا لوسائل الإعلام بالزياتن، فقد منح مجلس عما

إعلانات

تطرح الوضعية المالية لإتحاد طنجة خلال الموسم الحالي مجموعة من الأسئلة وكلها تصب حول مدى توظيف هذه الإمكانات من أجل خلق فريق تنافسي باستطاعته تحقيق حلم العودة إلى البطولة الاحترافية، وحسب ما تم الكشف عنه مؤخرا لوسائل الإعلام بالزياتن، فقد منح مجلس عمالة طنجة-اصيلا لاتحاد طنجة منحة 200 مليون سنتم، ومجلس جهة طنجة تطوان قدم منحة 200 مليون سنتم، والجماعة الحضرية لطنجة سبق وأن قدمت لإتحاد طنجة منحة 150 مليون ستنم، ليصل مجموع المنح التي أفرج عنها لصالح “الإتحاد” برسم سنة 2013 إلى 550 مليون سنتم، زد على هذا المبلغ السنوي والمحدد ب150 مليون سنتم الذي ستضخه شركة الإمارتية المختصة بأدوات الحلاقة في حساب الفريق، وذلك في إطار رعايتها له لمدة موسمين بعقد قيمته 300مليون سنتم، وأوضح الكاتب العام للفريق الطنجي في الندوة الصحافية السابقة أن الشركة الإمارتية تعهدت بضخ شهريا عشرة ملايين سنتم من المبلغ السنوي المحدد ب150مليون سنتم، وعن إشكالية منحة 160 مليون سنتم التي تقدمها سنويا جامعة كرة القدم إلى اتحاد طنجة، قال بلخيضر في الندوة ذاتها أن فريقه لم يستفيد منها منذ ثلاثة سنوات وأن الموسم الماضي شكل استثناءا عندما مكنت الجامعة فريقه فقط من 50 مليون من أصل 160 مليون سنتم، والسبب كما أوضحه المعني بالأمر يعود إلى كون تلك المنح حجزتها الجامعة لأداء المستحقات التي تقدم في شأنها أصحابها بشكايات ضد اتحاد طنجة، وعن مبلغ 60 مليون سنتم الذي في ذمة اتحاد طنجة إتجاه المغرب التطواني أوضح المعني بالأمر أن رئيس المغرب التطواني تعاهد بالتنازل عليه شريطة وضع اللوحات الإشهارية لفريقه أثناء مباريات اتحاد طنجة.

إعلانات

ومن جهة أخرى راسل عبد القادر يومير المكتب الحالي لإتحاد طنجة من اجل إيجاد تسوية للخلاف المالي الموجود بينهما، وجاء هذا الطلب بعدما وضع يومير شكاية بالجامعة يطالب فيها الفريق الطنجي بأداء مبلغ 60مليون سنتم عن ما أسماه بالطرد التعسفي الذي تعرض له، المدرب السابق طالب في رسالته كما جاء على لسان الكاتب العام لإتحاد طنجة في ندوته الصحافية المعلومة بأن يتم تمكينه فقط ب19 مليون من أصل 60 مليون سنتم الذي يطالب بها، وكان رد المكتب المسير أنه بصدد دراسة رسالة المعني بالأمر.

إلى ذالك أشار إتحاد طنجة أن التكلفة المالية للتعاقدات التي أبرمها خلال الموسم الحالي كلفته 440 مليون سنتم، حيث تعاقد مع 15 لاعبا جديدا بعقود تصل ما بين السنة والسنتين، وقام أيضا بتجديد 8 عقود للاعبين اخرين، وكشفت المعطيات المالية للفريق الطنجي كما تم تقديمها لوسائل الإعلام ان المبلغ الشهري لرواتب اللاعبين يبلغ 350ألف درهم شهريا، إضافة إلى 50مليون سنتم شهريا كسومة لكراء الشقق للاعبين المتزوجين.

حسن بودراع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...