شفشاون: حريقان غابويان منفصلان يأتيان على نحو 75 هكتارا

أفادت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر. اليوم الخميس. بأن حريقين غابويين منفصلين أتلفا بمنطقتين تابعتين لإقليم شفشاون. إلى حدود منتصف اليوم. نحو 75 هكتارا من الأشجار والأعشاب المتنوعة.

أفادت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر. اليوم الخميس. بأن حريقين غابويين منفصلين أتلفا بمنطقتين تابعتين لإقليم شفشاون. إلى حدود منتصف اليوم. نحو 75 هكتارا من الأشجار والأعشاب المتنوعة.

وأوضح المصدر ذاته أن حريقا غابويا اندلع في حدود الثانية من بعد زوال أمس الأربعاء على مستوى منطقة “الحجرة الشريفة” بجماعة باب تازة. الواقعة شرق مدينة شفشاون. أتلف إلى حدود زوال اليوم نحو 50 هكتارا أغلبها مغطاة بالبلوط الفليني إضافة إلى نباتات أخرى تشتهر بها المنطقة.

وأشار المصدر إلى أن عناصر الوقاية المدنية والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والسلطات المحلية والدرك الملكي تقوم حاليا بعملية إطفاء مكثفة. برا وجوا. من أجل تطويق الحريق. الذي قد يكون اندلع بسبب “فعل متعمد”. حسب المعاينة الأولية. وفقا للمصدر ذاته.

من جهة أخرى. اندلع بمنطقة باب برد. شرق مدينة شفشاون. حريق آخر. منذ أول أمس الثلاثاء. أتى إلى حدود منتصف نهار اليوم الخميس على نحو 25 هكتارا مغطاة بالأشجار والنباتات. من ضمنها 15 هكتارا من الأعشاب الثانوية ومساحات أخرى من أشجار البلوط الفليني والأرز.

وتقوم عناصر الوقاية المدنية والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والسلطات المحلية. حسب المصدر. بعمليات إخماد ممنهجة لتطويق الحريق عبر تدخلات جوية وأخرى برية. مضيفا أن عملية الإطفاء تمر في أجواء صعبة بسبب طبيعة المنطقة الصخرية ووعورة المسالك وارتفاع درجات الحرارة.

ودعت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالمناسبة السكان المجاورين للمناطق الغابوية. خاصة بشمال غرب المغرب الذي عرف منذ بداية فصل الصيف حرائق غابوية كثيرة. إلى حماية الغابات وتجنب ممارسة أعمال وأنشطة قد تتسبب في اندلاع الحرائق بالغابات وحماية البيئة من الإتلاف والاستغلال العشوائي. مشيرة إلى أن مصالح المندوبية السامية تقوم منذ عدة أشهر بعمليات تحسيسية تستهدف ساكنة المداشر المجارة للغابات والزائرين للمناطق الغابوية من أجل حماية الملك الغابوي والحفاظ عليه.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...