بطئ أشغال إصلاح “كورنيش أصيلة” يغضب الساكنة ويؤثر على رواجها السياحي

رباب السويحلي

تسير أشغال إصلاح وإعادة تهيئة كورنيش مدينة أصيلة بوتيرة بطيئة، منذ بدء الأشغال فيها في شهر فبراير 2021 إلى الآن، مما دفع ساكنة المدينة والفاعلين الجمعويين يستنكرون وينددون بهذا التأخير “الغير المبرر”، الشيء الذي طرح عندهم أكثر من علامة استفهام عن أسباب تأخر إنجاز هذا المشروع في المدة المحددة له في دفتر التحملات.

وجاء مشروع إصلاح كورنيش أصيلة في إطار التنمية الحضرية بمدينة أصيلة، حيث تم إنجازه تحت إدارة وكالة تنفيذ المشاريع بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ورصدت له غلافا ماليا قيمته 25 مليون درهم شاملا لعدد من المشاريع داخل المدينة.

وفي هذا الصدد، اعتبر عدد من النشطاء داخل المدينة أن تأخر الأشغال وعدم إنتهاءها في الموسم الصيفي المقبل من شأنه أن يؤثر سلبا على الرواج الإقتصادي والسياحي الذي تعرفه مدينة أصيلة خلال فصل الصيف، ما سيجعل السياح والوافدين على المدينة الإستغناء عنها والذهاب إلى مدن أخرى أكثر استعدادا لاستقبال زائريها.

محمد أسامة، الفاعل الجمعوي بمدينة أصيلة، عبر من جهته لـ “طنجة نيوز” عن استيائه الشديد لما آلت به الأوضاع داخل المدينة بشكل عام، قائلا، “أصيلة تشهد خروقات بالجملة ولا محاسب عليها حتى باتت ينظر إليها بمثابة مملكة وسط مملكة”.

وأضاف أسامة، أن “مشكل تأخير إنجاز كورنيش أصيلة سيأثر سلبا على السير العام للمدينة خلال فصل الصيف وهو الموسم الذي يتقاطر المواطنين من جميع المدن المغربية على أصيلة، ولايجدون متسعا لهم داخل المدينة لقضاء أوقاتهم ماعدا ساحة محمد الخامس التي يجتمع فيها الكل في دائرة ضيقة”.

وفي مقابله، فسر النائب الأول لرئيس جماعة أصيلة، جابر العدلاني، سبب التأخير الذي طال الكورنيش إلى ضعف الموارد المالية للجماعة وعدم قدرتها لتسديد المبلغ الذي تم تحديده في اتفاقية الشراكة لتأهيل جماعة أصيلة نتيجة الظروف الإستثنائية الطارئة التي شهدتها البلاد بصفة عامة.

وأوضح المسؤول الجماعي في تصريح له، أن المجلس ارتأى تعديل الإتفاقية وتوصل على إثرها إلى إتفاق مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بسداد الإعتماد المالي، ومباشرة الإصلاحات على الكورنيش فورا بعد انتهاء فصل الصيف.

ومن جهته طمأن المسؤول الجماعي، أن التأخير الذي طال الكورنيش لن يكون عائقا أمام المواطنون والسياح الذين يتوافدون على المدينة خلال الموسم الصيفي ولن يأثر على حركة المدينة، مشيرا إلى أن الإنارة ستكون جاهزة خلال 20 من شهر يونيو الجاري، وكذلك سيتم الترخيص بوضع “الأكشاك” على رصيف الكورنيش.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...