بريطانيا تلغي جميع قيود السفر المتعلقة بكورونا

أعلن وزير النقل البريطاني غرانت شابس إلغاء جميع القيود المتبقية المرتبطة بفيروس كورونا على القادمين من جميع دول العالم، اعتبارا من فجر اليوم الجمعة.

وقال شابس: “المملكة المتحدة رائدة في العالم في إلغائها لجميع القيود المتبقية على السفر والمرتبطة بكوفيد-19، وهذا الإعلان إنما هو شهادة على الجهود الدؤوبة التي بذلها الجميع في بلدنا للتخطيط لحملة التطعيم وتعميمها لحماية بعضنا البعض”.

وأضاف: “كنت قد قلت سابقا بأننا لن نستمر بالتدابير المتعلقة بالسفر لوقت أطول مما يلزم، وها نحن اليوم نفي بوعدنا. هذه بشرى سارة تمنح مزيدا من الحريات للمسافرين، وتأتي قبيل عطلة عيد الفصح. أتطلع قدما إلى مواصلة العمل مع قطاع السفريات والشركاء في أنحاء العالم للحفاظ على استمرارية حركة السفر”.

بدوره، قال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد: “بينما نتعلم كيفية التعايش مع كوفيد-19، نتخذ مزيدا من الخطوات لفتح المجال للسفر الدولي مرة أخرى قبل عطلة عيد الفصح”، مؤكدا “أننا سوف نواصل رصد وتعقّب أي متحورات جديدة محتملة من كوفيد، وسنحتفظ بتدابير احتياطية يمكن اللجوء إليها سريعا إن لزم الأمر للحفاظ على سلامتنا”.

وأشار إلى أنه “بات في استطاعتنا إلغاء هذه القيود الأخيرة بفضل النجاح الهائل لبرنامج التطعيم، والذي تلقى بفضله أكثر من 8 من كل 10 أشخاص في المملكة المتحدة جرعات معزّزة من اللقاح”، لافتا إلى أنه “لضمان حماية الصحة العامة، سوف تُبقي الحكومة البريطانية على مجموعة من التدابير الاحتياطية لكي تتمكن من اتخاذ إجراءات سريعة ومناسبة لتأخير دخول أي متحورات ضارة من كوفيد-19 مستقبلا إلى المملكة المتحدة إن لزم الأمر”.

وأضاف: “ستكون مقاربة الحكومة مستقبلا هي اللجوء إلى أقل التدابير تشددا، إن كان ذلك مناسبا، لتقليل أثرها على السفر قدر الإمكان، بالنظر إلى التكاليف الشخصية والاقتصادية والدولية التي تسببها التدابير المتخذة على الحدود، وسوف تلجأ إلى تطبيق تدابير الطوارئ تلك فقط في أشد الحالات”.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...