وزارة التربية الوطنية تتابع “الشيخ رضوان” قضائيا

قررت وزارة التربية الوطنية متابعة المعروف بـ”الداعية رضوان بن عبد السلام” أو “الشيخ رضوان”، بسبب تدوينة له على أنستغرام وصف فيه المدارس بثمابة دور للدعارة.

وحسب يومية الأحداث المغربية في عددها اليوم الجمعة، فإن تحرك وزارة التربية الوطنية، بعد الجدل الذي خلقه بن عبد السلام وانتشار تلك التدوينة على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي.

وجاءت التدوينة عبارة عن رأي له حول أب يرفض تدريس أبنائه في المدارس الابتدائية ويختار بدل ذلك دار القرآن، فكان رده “نعم، يحق له ذلك، أنا متفق معه 100 ٪، المدرسة كانت قديما للتربية والتعليم. أما الآن، أصبحت منبعا للفساد والجهل، ويمكنك الوقوف أمام باب المدارس والثانويات وستظن أنك واقف أمام دار الدعارة”، مضيفا أن “أغلبية البنات خارجين بلباس فاضح وحركات البغي مميلات، والشباب كذلك تصرفاتهم ديال شمكارا ما تقولشي خارجين من المدرسة”.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...