تعزيز المراقبة بمحيط سبتة بعد إشاعات فتح المعبر الحدودي

قامت السلطات الأمنية المغربية بتعزيز المراقبة بالمعبر الحدودي لسبتة ومحيط الأسيجة الحدودية، تحسبا لأي محاولات تدفق جديدة على المدينة المحتلة.

وذكرت مصادر محلية بالفنيدق، أن المراقبة ازدادت صرامة، خاصة بعد انتشار إشاعات مؤخرا بفتح معبر سبتة وتدفق العشرات من القاصرين والمهاجرين على محيط حدود سبتة أول امس الثلاثاء.

وتعمل السلطات حاليا على منع اقتراب الأشخاص الذي يٌشتبه في كونهم يرغبون في القيام بمحاولات للهجرة السرية إلى سبتة.

وكانت السلطات المغربية، إضافة إلى تعزيز المراقبة، قد قامت بوضع متاريس وأسلاك قرب معبر باب سبتة عبر المنفذ البحري، لمنع محاولات الهجوم الجماعية للمهاجرين.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...