إعلان

طنجة: إعادة تشخيص جريمة قتل طبيبة الأسنان – صور

تم زوال اليوم السبت، إعادة تشخيص جريمة قتل طبيبة الأسنان “دليلة السرغيني” يوم الخميس 13 أكتوبر بحي بوبانة بمدينة طنجة.
تم زوال اليوم السبت، إعادة تشخيص جريمة قتل طبيبة الأسنان “دليلة السرغيني” يوم الخميس 13 أكتوبر بحي بوبانة بمدينة طنجة.

إعلان

إعلان

وقد أعاد الجاني، سفيان الوداري – 23سنة، والذي كان يشتغل بستانيا بتجزئة النسيم، قبل أن تتوسط له الضحية ويشتغل سائقا لدى أحد معارفها، سيناريو الواقعة التي بدأها بطرق النافذة ثم فتح الضحية لباب الفيلا ودخوله عليها بالقوة شاهرا في وجهها سلاحا أبيض، وعند مقاومتها له تعرضت للضرب على مستوى الوجه ثم الطعن بالسلاح الأبيض على مستوى الظهر ثم محاولة الخنق بذراعه، وبعد ذلك ضرب رأسها عدة مرات مع الحائط ثم أكمل جريمته بلف حبل لأحد الإطارات فوق عنقها ثم علق الجثة في اللولب الداخلي للفيلا.

إعلان

طبيبة الأسنان دليلة السرغيني (47 سنة) (أم لطفلين)، التي كانت تشتغل مع زوجها “سامي” التونسي الجنسية في نفس العيادة الطبية بساحة فرنسا وسط المدينة، كانت قد تغيبت عن عيادتها صباح نفس اليوم، مما دفع الزوج للاتصال بالضحية، حيث ظل هاتفها الخاص يرن دون مجيب مما جعل الزوج يلتحق بالبيت ليفاجأ بوجود آثار دماء قرب باب الفيلا، ثم يكتشف وجود جثة الزوجة وهي مضرجة بالدماء.

وأكد مصدر أمني, في تصريح صحفي, أن تحليل بقايا حمض نووي علق تحت أظافر الضحية أثناء مقاومتها للجاني ومقارنته ب` 23 عينة من الحمض النووي لأشخاص من معارف الضحية مكن من تحديد هوية المشتبه به.

إعلان

ومن المنتظر أن يحال المشتبه به على النيابة العامة بعد استكمال التحقيق بتهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والسرقة ومحاولة إتلاف الأدلة وإتلاف أشياء متحصل عليها من جناية.

طنجة نيوز – عدسة: عبدالمالك العاقل – البوغاز نيوز

إعلان

تصريح زوج الضحية

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...