مدينة طنجة تشارك في الملتقى الدولي حول التنمية المستدامة بالمدن المتوسطية بروما

تحتضن العاصمة الإيطالية ,روما, بين 19 و 22 أكتوبر الجاري ملتقى دوليا حول موضوع ” التنمية المستدامة بمدن البحر الأبيض المتوسط : رهانات وفرص” بمشاركة تسع مدن متوسطية من بينها طنجة.
تحتضن العاصمة الإيطالية ,روما, بين 19 و 22 أكتوبر الجاري ملتقى دوليا حول موضوع ” التنمية المستدامة بمدن البحر الأبيض المتوسط : رهانات وفرص” بمشاركة تسع مدن متوسطية من بينها طنجة.

إعلانات

ويساهم في تنظيم هذا الملتقى الذي يحمل اسم ” بوليسميد ” معهد العلاقات بين ايطاليا ودول إفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرقين الأوسط والأقصى (ايبالمو) , والمعهد العربي للتنمية الحضرية للمدن وبلدية روما.

وذكر المنظمون أن هذا الملتقى الذي يشارك فيه على الخصوص علماء وأصحاب القرار , سيمكن من وضع رؤية مستقبلية شاملة حول الرصيد المعرفي المتوفر حول التفاعلات القائمة بين التطور الحضري وتغير المجال البيئي.

إعلانات

وأوضحت ورقة تقديمية للملتقى أن المنطقة المتوسطية تتميز بتحقيق معدلات نمو اقتصادي يصنف من بين أعلى المعدلات في المنطقة وأن معدلات النمو السكاني بالمنطقة تعرف ارتفاعا متزايدا وتتميز بتسجيل أكبر نسبة للشباب النشيط على الصعيد العالمي.

وأشار برنامج هذا الملتقى الى أن رئيس مجلس مدينة طنجة السيد فؤاد العمري, سيقدم ,عرضا حول موضوع ” الحكامة واللامركزية” فيما سيتدخل عدد من المشاركين المغاربة خلال أشغال الملتقى حول مواضيع لها صلة بالشراكات وإنجاز البنيات التحتية والطاقة والبيئة والحكامة.

وسيعرف الملتقى مشاركة مدن برشلونة ومرسيليا ونيقوسيا وتونس والجزائر وبيروت واسطنبول بالإضافة إلى روما وطنجة .

يذكر أن ملتقى ” بوليسميد ” يندرج في إطار مبادرة للتعاون بين مدن منطقة البحر الأبيض المتوسط تعتمد آليات جديدة لتحقيق التنمية المستدامة للتجمعات الحضرية , دراسة النتائج المترتبة عن النمو السكاني والتحضر وإيجاد إجابات مناسبة للتحديات.

ويهدف الملتقى من خلال التركيز على منطقة البحر الأبيض المتوسط , إلى بناءجسور التواصل بين الأكاديميين وصانعي القرار والفاعلين لتحديد فوائد التحضر ووضع تدابير للتخفيف من آثار التغير البيئي على المستوى العالمي والتكيف مع التغيرات التي تعرفها المدن.

ت/دي/رو/ ومع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...