إسبانيا.. وفاة امرأة إثر إصابتها بحمى “غرب النيل”

أفادت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، اليوم الجمعة، بوفاة امرأة من مقاطعة إشبيلية بعد إصابتها بحمى غرب النيل.

وهذه هي أول حالة وفاة بالمرض في إسبانيا هذا العام، وبحسب الحكومة الأندلسية فإن المرأة السبعينية عانت من أمراض مزمنة.

يذكر أنه تم تسجيل ثلاث إصابات بحمى غرب النيل في إسبانيا هذا العام، جميعها في إقليم الأندلس.

إعلان

حمّى غرب النيل هو مرض فيروسي ينتشر بواسطة البعوض. لا تظهر أعراض أو قد تظهر أعراض قليلة عند حوالي 75% من الأشخاص المصابين. يتطور عند 20% من المصابين حمى، صداع، تقيؤ، أو طفح جلدي. عند أقل من 1% من المصابين، يحدث التهاب الدماغ أو التهاب السحايا، مع تصلّب في الرقبة أو ارتباك. يستغرق الشفاء من عدّة أسابيع إلى عدّة أشهر. أما خطر الوفاة بين المصابين الذين تأثّر جهازهم العصبي فتصل نسبته إلى 10%.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...