اليوم العالمي لمستخدمي اليد اليسرى.. متاعب وأساطير ومميزات

المعتز غنيم – سكاي نيوز عربية

يعتبر الثالث عشر من شهر أغسطس، اليوم العالمي لأصحاب اليد اليسرى، وفي عالم يستخدم غالبيته اليد اليمنى، يعاني الشخص الأشول، من تصميم الأدوات والبرامج والتكنولوجيا لتناسب متطلبات الأغلبية ذات اليد اليمنى، فأصحاب اليد اليسرى يعانون عند استخدام المقص التقليدي أو جهاز الصراف الآلي لذا تم تخصيص يوم للاحتفال بأصحاب اليد اليسرى.

وتم تحديد هذا اليوم للاحتفال بأصحاب اليد اليسرى بعد أن احتفل به دين آر كامبل مؤسسة منظمة اليد اليسرى الدولية، لأول مرة بهذا اليوم في عام 1976، للمساعدة في زيادة الوعي بمزايا وعيوب استخدام اليد اليسرى، ويتم الاحتفال به كل عام منذ ذلك الحين، واستمرارا للتقليد وإضفاء الطابع الرسمي عليه، أطلق نادي الشول اليوم العالمي لليسار كجزء من منظمتهم في 13 أغسطس 1992.

وتم تخصيص اليوم للاحتفال بالعصبية – المصطلح الطبي لعسر اليد – وقوة امتلاك اليد اليسرى المهيمنة، إدراكا لكونه قوة فريدة بدلا من كونه غريبا.

إعلان

ويعد ما بين 10-12 بالمئة من سكان العالم عسر، ويجدون أنفسهم بصحبة العديد من الرجال والنساء العظماء، مثل الزعيم الفرنسي نابليون بونابرت ، والرسام بابلو بيكاسو ، والعالم إسحاق نيوتن، والشخصية الإعلامية أوبرا وينفري، والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، إضافة إلى المهاتما غاندي، ولاعب كرة القدم بيليه، والفيلسوف أرسطو، ورائد الفضاء نيل أرمسترونغ، والإمبراطور الروماني يوليوس قيصر، والمبتكر الأمريكي هينري فورد، والفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي، والعبقري ألبرت آينشتاين فكل تلك الشخصيات تستعمل اليد اليسرى.

معاناة كبيرة
ويعاني أصحاب اليد اليسرى من عدة أشياء بعضها يتعلق بالثقافة العامة وبعضها يتعلق باستخدام الأشياء والأدوات والبرامج فعلى سبيل المثال وبحسب “التلغراف” كانت تعتبر المصافحة باليد اليسرى تنم عن قلة احترام، كما ارتبط مستخدمي اليد اليسرى بالسحر، كما يعاني الطلاب مستخدمي اليد اليسرى في المقاعد الدراسية المصممة للكتابة من الناحية اليمنى، ويعاني سائقو السيارات في معظم بلدان العالم من تصميم عدد من تصميمها بحيث تناسب مستخدمي اليد اليمنى، وكذلك بعد الأكواب المصممة للحمل باليد اليمنى، وأدوات المطبخ مثل المقص وأداة فتح العلب، والمساطر التي تكون مصممة للاستخدام باليد اليمنى، ومقابض الأبواب، والفارة المستخدمة للحاسب الآلي، وغيرها.

مخاطر صحية
من جانبه نشر موقع الصحة “ذا هيلثي” تقريرا جاء فيه أن أصحاب اليد اليسرى قد يعانون من مخاطر صحية وأمراضا ومخاوف مثل القلق وسرطان الثدي، كما بينت أن مستخدمي اليد اليسرى ترتفع نسبة تعرضهم للحوادث، كما أظهرت دراسات أن الأفراد الذين يتم استخدامهم لليسار هم أكثر عرضة لخطر الإصابة ببعض الحالات المزمنة وحتى الموت المبكر.

ويعاني أصحاب اليد اليسرى من احتمالات إصابتهم بالاضطرابات الذهنية والنفسية الخطيرة، فقد أجرت جامعة بيل عام 2013 حول مدى سلامة المرضى في مستشفى الصحة العقلية فوجد الباحثون أن 40 بالمئة من مرضى الفصام يكتبون بأيديهم اليسرى مقابل 10 بالمئة فقط من السكان، كما يرتبط الشخص الأشول بعسر القراءة ونقص الانتباه وفرط النشاط.

ونشرت المجلة البريطانية للسرطان تقريرا جاء فيه أن الباحثين اكتشفوا أن أصحاب اليد اليسرى معرضون بشكل أكبر للإصابة بسرطان الثدي خاصة مع انقطاع الطمث بشكل أكبر من أصحاب اليد اليمنى، كما كشفت دراسة من الكلية الأمريكية لأطباء الصدر أن اليد اليسرى أكثر عرضة للإصابة باضطراب حركة الأطراف، ويتسم هذا الاضطراب بالرجوع اللاإرادي للذراعين والساقين أثناء النوم، وهذا يزيد فرص إصابتك بالأرق.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...