إعلان

طلبة ينفون إشاعات تتهم أستاذ بكلية عبد المالك السعدي بطنجة بمنح النقط مقابل المال

إعلان

نفى طلبة يدرسون بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، ما وصفوه بالإشاعات التي تستهدف أستاذ يُدرس في علوم الاقتصاد والتدبير، وتتهمه بـ”منح النقط مقابل المال”.

إعلان

ووفق عريضة تقدم بها الطلبة، توصلت “طنجة نيوز” بنسخة منها، موجهة إلى عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، قال طلبة السداسي الأول العلوم الاقتصادية والتدبير، أن الأستاذ المعني ينجز معهم حصصا إضافية تحت طلبهم وإلحاحهم، لتعويضهم عن الدروس الحضورية.

إعلان

وأوضح الطلبة بأن الأستاذ المعني يتقاضى مبالغ تتراوح ما بين 200 و400 درهم على الساعات الإضافية التي ينجزها معهم، مؤكدين أنه يضحي بوقته وصحته من أجل القيام بذلك، وأشاروا في العريضة بأن ما نشرته بعض الصحف الإلكترونية يدخل في باب الإشاعات فقط، الهدف منها الإساءة لسمعة الأستاذ.

وكشف مصدر لـ”طنجة نيوز”، أن الأستاذ المعني ينظم دروس الدعم في مقهى عمومي بمنطقة “سات فيلاج”، ومنذ سنوات وذلك المقهى يشهد تنظيم دروس الدعم، وبالتالي يتساءل ذات المصدر، عن أسباب إثارة هذا الموضوع في هذا الوقت.

ومن جهته، طلب الأستاذ المعني في تصريح لطنجة نيوز، من الجهات المختصة بفتح تحقيق فيما نُشر، وأكد استعداده للمتابعة القضائية، قبل أن يضيف بأن حملة الإساءة التي يتعرض لها يقودها عناصر حاقدة من العهد القديم، والهدف منها تشويه صورة الإدارة والرئاسة الجديدتين، وتشويه صورة الشعبة، إضافة إلى التشويش على الامتحانات المرتقبة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...