إعلان

ترحيل جثة الشاب ياسر من إسبانيا لدفنه في مسقط رأسه بطنجة

أعلنت مصادر إعلامية إسبانية، أن جميع الاجراءات اتخذت من أجل ترحيل جثة الشاب الطنجاوي ياسر الذي عُثر عليه ميتا في معمل قديم بمدينة إيبار منذ أسبوع.

إعلان

وحسب ذات المصادر، فإن بعض المواطنين المغاربة المقيمين بإسبانيا قاموا بمبادرة جمع الأموال اللازمة من أجل اتخاذ إجراءات ترحيله إلى طنجة لدفنه في مسقط رأسه من طرف أفراد عائلته.

الضحية الذي كان يبلغ من العمر 19 سنة قيد حياته، كان قد هاجر إلى إسبانيا بحثا عن مستقبل أفضل لإعانة نفسه وأسرته، لكن تم العثور عليه ميتا داخل أحد المعامل المهجورة في إيبار ولا توجد أي علامات لعمل إجرامي في وفاته.

إعلان

وكانت الشرطة الإسبانية قد فتحت تحقيقا في الواقعة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...