إعلان

ابتدائية الرباط تدين المعطي منجب بسنة حبسا نافذا

قضت المحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الخميس، بسنة واحدة نافذة وغرامة مالية قدرها 10.000 درهم، في حق الناشط الحقوقي المعطي منجب، المعتقل احتياطيا.

إعلان

وتوبع منجب من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة والنصب، كما تم الحكم عليه بغرامة 5000 درهم من أجل باقي التهم.

وظل منجب ملاحقا منذ العام 2015، رفقة نشطاء آخرين حصل اثنان منهما على اللجوء السياسي في فرنسا، بتهمة المساس بأمن الدولة، وشبهات بارتكاب مخالفات مالية على علاقة بمركز ابن رشد للبحوث، الذي كان يعنى بدعم الصحافة الاستقصائية والحوار بين الإسلاميين والعلمانيين.

إعلان

وقضت المحكمة في ذات الجلسة التي انطلقت أمس الأربعاء، بالحكم في حق 3 رفاقه: عبد الصمد آيت عائشة وهشام خريبشي وهشام المنصوري بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة نافذة 10.000 درهم من أجل تهمة المس بسلامة أمن الدولة، وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من أجل الباقي.

في حين تم الحكم على محمد الصبر بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة 5000 درهم من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة، و مريم مكريم وراشيد طارق بغرامة نافذة 5000 درهم.

إعلان

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، قد فتح مؤخرا تحقيقا مع المعطي منجب وبعض أفراد عائلته، بشبهة غسيل الأموال، وهي التهمة التي ينفيها دفاع منجب.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...