إعلان

المركب المينائي طنجة المتوسط يعالج 5,7 مليون حاوية خلال عام 2020

إعلان

من المرتقب أن يتجاوز نشاط معالجة الحاويات بطنجة المتوسط في 31 دجنبر الجاري 5,7 مليون حاوية من حجم عشرين قدما.

إعلان

إعلان

وأفاد بلاغ للسلطة المينائية طنجة المتوسط بأن نشاط معالجة الحاويات خلال عام 2020 سجل نموا بنسبة 18 في المائة مقارنة مع عام 2019، موضحا أن هذا الأداء “يمثل رواجا لم يتم بلوغه أبدا من طرف موانئ حوض البحر الأبيض المتوسط”.

وأضاف المصدر نفسه أن مستوى الإنتاجية حقق بدوره “أرقاما قياسية” هذه السنة، مبرزا أنه تم تجاوز حاجز 500 ألف حاوية أربع مرات منذ بداية العام إلى حدود اليوم، مع تسجيل رقم قياسي خلال شهر نونبر بمعالجة 553.164 حاوية من حجم عشرين قدما.

إعلان

وتم خلال اجتماع مجلس رقابة مجموعة طنجة المتوسط، المنعقد اليوم الثلاثاء 22 دجنبر، الإعلان عن أرقام متوقعة أخرى للنشاط المينائي، إذ على مستوى حجم حمولة البضائع، يتوقع أن تختتم طنجة المتوسط سنة 2020 بمعالجة 80 مليون طن من البضائع المعالجة، أي بنمو نسبته 23 في المائة مقارنة مع سنة 2019.

وأوضح البلاغ أن المركب المينائي طنجة المتوسط عالج، لوحده فقط، حوالي نصف مجموع الحمولة المعالجة من طرف كافة موانئ المملكة.

إعلان

وأشارت السلطة المينائية لطنجة المتوسط أنه “بالرغم من توقف نشاط بعض الوحدات الصناعية، وتباطؤ النشاط الاقتصادي عالميا، حافظ رواج شاحنات النقل الدولي (TIR) على المستوى ذاته مقارنة مع سنة 2019″، متوقعة أن يختتم العام الجاري بمعالجة 350 ألف وحدة.

واعتبرت السلطة المينائية أن هذه المؤشرات تدل على مرونة حقيقية للمركب المينائي في مواجهة الظرفية الوبائية التي أثرت بشكل كبير على المبادلات التجارية الدولية.

إعلان

وتجدد طنجة المتوسط التزامها الى جانب كبرى المركبات المينائية من ضمنها سنغافورة وروتردام وهامبورغ ولونغ بيتش (… إلخ) لضمان استمرارية سلاسل التموين العالمية.

وخلص البلاغ على أن طنجة المتوسط تؤكد، مرة أخرى، على الرؤية الصائبة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لإنجاز هذا المشروع الاستراتيجي الواقع على ملتقى الطرق البحرية، وعلى دوره المحرك في خدمة الاقتصاد الوطني والتجارة الدولية.

ومن المنتظر أن يتم تقديم معطيات أكثر تفصيلا حول الحصيلة المينائية لسنة 2020 خلال شهر يناير المقبل.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...