إعلان

طنجة: عن سن يناهز 88 سنة.. المقاوم بوشتى صبور في ذمة الله

تنعي المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المقاوم المرحوم بوشتى صبور، الذي التحق بالرفيـق الأعلــى يوم الاثنين 31 غشت 2020 بمدينة طنجة.

إعلان

إعلان

ولد المقاوم المرحوم في سنة 1932، بمدينة فاس. انخرط في العمل الوطني مند نعومة أظافره ونشط في صفوف حزب الاستقلال. بعد نفي السلطان سيدي محمد بن يوسف انخرط في حركة المقاومة السرية المسلحة بمنظمة “اليد السوداء” حيث اقتصر دوره على المساهمة في الدعاية للإضرابات ومقاطعة البضائع الفرنسية وتوزيع رسائل التهديد والمنشورات.

إعلان

في سنة 1955 انضم إلى “منظمة المقاومة والتحرير” رفقة محمد القباج والأخوين عبد النبي وعبد العزيز بناني، كما سهر عل إنشاء وتنظيم فرع لهذه المنظمة بمدينة صفرو. بعد انطلاق عمليات جيش التحرير بشمال المملكة شارك المرحوم في التنسيق مع قيادته وتسهيل مأمورية الراغبين في الالتحاق بصفوفه.

إعلان

بعد الاستقلال انخرط المرحوم بوشتى صبور في سلك الأمن الوطني إلى أن أحيل على التقاعد سنة 1990.

ووفاء واعترافا بخدماته المبرورة وأياديه البيضاء في سبيل الدفاع عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية، حظي بشرف التكريم من لدن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير رفقة صفوة من المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمدينة فاس في 25 أكتوبر 2007

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير لأسرة الفقيد بأحر التعازي واصدق المواساة راجيا من الله تعالى أن يسكنه واسع جنانه وان يلهم ذويه جميل الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...