إعلان

مركز حقوقي يندد باعتقال الصحافية هاجر الريسوني ويصفه بـ “الهيتشكوكي”

وصف المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان اعتقال الصحافية هاجر الريسوني في يومية “أخبار اليوم” رفقة خطيبها السوداني الجنسية، وطبيب ومساعديه، يوم السبت الماضي، في الرباط بـ”الغامض والهيتشكوكي”.

إعلان

واعتبر البيان الصادر، أمس الخميس عن المكتب التنفيذي للمركز المذكور، أن تقديم الريسوني، ومرافقيها في حالة اعتقال أمام وكيل الملك بتهمة “الفساد والإجهاض والمشاركة في الإجهاض” رسالة واضحة، ومباشرة للأقلام الحرة، والنزيهة الرافضة للخضوع، والخنوع، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بتصفية حسابات مع الصحافية ومحيطها، وخط تحرير الإعلام الذي تشتغل فيه.

وأدان البيان ذاته حملة التشهير، والسب، والشتم ضدا على أخلاقيات مهنة الصحافة، وآداب الصحافي.

إعلان

ودعا البيان نفسه الدولة المغربية إلى الكف عن أساليب التشهير بالصحافيات والصحافيين، والإفراج الفوري عن الريسوني، ومن معها، مشددا على ضرورة إلغاء كل المقتضيات القانونية الجنائية، التي تتعارض مع الحريات الشخصية للمواطنات، والمواطنين.

وعبر المكتب التنفيذي للمركز عن قلقه لما آلت إليه حرية الصحافة والتعبير وحقوق الإنسان والمواطن في المغرب.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...