إعلان

10 رصاصات لاعتقال مبحوث عنه بالعرائش هاجم الأمن بسيف وكلبي بيتبول

اضطرت عناصر فرقة الأبحاث والتدخلات التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بالعرائش، مساء أمس الخميس، بحي الوفاء بالمدينة، إلى إطلاق 10 رصاصات متتالية لتوقيف جانح خطير، كان موضوع مذكرة بحث بتهمة هتك العرض، وهاجم فرقة الأمن بسيف كبير، وكلبين خطيرين من صنف “بيتبول”.

إعلان

وبينما كانت فرقة الأبحاث والتدخلات للأمن بالعرائش، مدعومة بعناصر من ولاية الأمن بتطوان، تقوم بحملات تمشيطية لمحاربة آفة الكريساج، التي انطلقت أمس الخميس، تلقت حوالي الساعة الـ 9 مساء، نداءات من مواطنين، تؤكد ترويع جانح خطير لساكنة حي الوفاء، الذي عاش على وقع مشاهد مثيرة شبيهة بأفلام الإثارة والرعب.

فالتحقت دورية الأمن بعين المكان، وحين حاول عناصرها إيقاف المعني، حرض عليهم كلب “بيتبول”، هاجمهم بالشارع العام، فاضطرت عناصر أمن العرائش، إلى إطلاق رصاصة تحذيرية، ثم رصاصة ثانية أصابت الكلب الشرس وأودت بحياته، ليتحصن المهاجم داخل منزل أسرته.

إعلان

مشاهد الإثارة والرعب لم تتوقف عند هذا الحد، بل استمرت طوال 4 ساعات، بعدما تحصن المعني داخل المنزل، وشرع في مواجهة عناصر الأمن من نافذة، برشقهم بقنينات الغاز، وعدة آلات حادة والحجارة، بل حتى أواني المطبخ المعدنية والخزفية، حتى حدود منتصف ليلة الخميس/ الجمعة، فداهموا المنزل، ليباغتهم بهجوم كلب “بيتبول” آخر أضخم واخطر من الأول، كان يحتفظ به معه داخل المنزل.

فاضطرت العناصر الأمنية إلى إطلاق 8 رصاصات أخرى من جل مسدساتهم، أصابت الكلب وأردته قتيلا، في الوقت الذي أشهر أمنيون آخرون مسدساتهم اتجاه المهاجم، حيث شلت حركته وتم اعتقاله.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...