إعلان

طنجة: الملتقى الوطني الثالث لمهنيي النسيج والألبسة

نظمت الجمعية المغربية لمهنيي النسيج والألبسة، الدورة الثالثة للملتقى الوطني لمهنيي النسيج والألبسة، تحت شعار:” النسيج و الألبسة و تحديات القطاع “، يوم الأحد الماضي، بقاعة العروض بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، بمدينة طنجة.
نظمت الجمعية المغربية لمهنيي النسيج والألبسة، الدورة الثالثة للملتقى الوطني لمهنيي النسيج والألبسة، تحت شعار:” النسيج و الألبسة و تحديات القطاع “، يوم الأحد الماضي، بقاعة العروض بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، بمدينة طنجة.

إعلان

وشهدت هذه الدورة من الملتقى، الذي أصبح تقليدا للجمعية بعدما نظمت دورته الأولى بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة، والدورة الثانية بالمدرسة العليا لصناعات النسيج والألبسة، تدخل كل من الدكتور سعيد بلحاج أستاذ الموارد البشرية بالمدرسة الوطنية ثم السيدة نجاة لايلي مديرة شركة في موضوع تحت عنوان: “تنمية الموارد البشرية رهان مقاولات النسيج والألبسة”، ليفتح باب النقاش والأسئلة التي كانت غنية وهامة.

وقد تطرقت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في كلمة لها لأفاق عمل الوكالة في تنمية التشغيل وتكوين الكفاءات، لتعطى في النهاية الكلمة للسيد يوسف فاتح عن المدرسة العليا لصناعات النسيج و الألبسة الذي استغل مداخلته بعرض فيلم قصير حول وضعية التكوين في قطاع النسيج على المستوى الوطني.

وفي نهاية هذه الدورة، التي ترأسها رشيد الورديغي رئيس الجمعية المغربية لمهني النسيج والألبسة، أقيم حفل توزيع هدايا رمزية على كل من: حذيفة أمزيان مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، أمين بوصفيحة مدير شركة سلسبيل، مصطفى ممثلا عن شركة لارينور ، يوسف فاتح عن المدرسة العليا لصناعات النسيج والألبسة، ورضوان الترفوس عضو مكتب الجمعية بطنجة.

إعلان

طنجة نيوز

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...