المغرب يقطع علاقاته مع إيران بسبب الدعم العسكري لحليفها حزب الله للبوليساريو

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة اليوم الثلاثاء أن المملكة المغربية قرر قطع علاقاتها مع إيران بسبب الدعم العسكري لحليفها حزب الله للبوليساريو.

طنجة نيوز
أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة اليوم الثلاثاء أن المملكة المغربية قرر قطع علاقاتها مع إيران بسبب الدعم العسكري لحليفها حزب الله للبوليساريو.

إعلان

وأكد ناصر بوريطة أنه سيستقبل اليوم الثلاثاء القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية بالرباط وسيطلب منه مغادرة المغرب “فورا”.

وقال بوريطة في لقاء صحفي مع ممثلي عدد من وسائل الإعلام الوطنية والدولية “لقد عدت للتو من زيارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث أجريت بطهران لقاء مع وزير الشؤون الخارجية الإيراني جواد ضريف وأبلغته بقرار المملكة المغربية قطع علاقاتها مع إيران”.

وتابع بوريطة أن “سفير صاحب الجلالة بطهران غادر إيران اليوم وسأستقبل القائم بالإعمال بسفارة إيران خلال 30 دقيقة من أجل مطالبته مغادرة التراب الوطني حالا”.

وشدد على أن هذا القرار هو رد على التورط الايراني الواضح من خلال حزب الله في التحالف مع “البوليساريو” لاستهداف الأمن الوطني والمصالح العليا للمملكة.

وسجل ان المغرب يتوفر على أدلة دامغة وأسماء ووقائع محددة تؤكد دعم حزب الله للبوليساريو لاستهداف المصالح العليا للمغرب.

وقال بوريطة أن هذا القرار لم يتخذ تحت أي تأثير أو ضغط، مذكرا باستئناف العلاقات بين البلدين سنة 2014 رغم أن ايران كانت تعرف أزمة في علاقاتها مع دول صديقة للمغرب.

وشدد على أنه عندما يتعلق الأمر بالوحدة الترابية للمملكة وبأمن وسلامة المواطنين، فلا يمكن للمغرب إلا ان يتخذ قرارات حازمة وواضحة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...