طنجة: سكان “الإنعاش” يتألقون مرة أخرى بتحويل حيهم إلى لوحة فنية يوم العيد

أحدث سكان حي الإنعاش بطنجة تقليدا جديدا للاحتفال بعيد الطفر، حيث يعملون كل سنة على تزيين حيهم ليتحل من مجرد حي شعبي في منطقة بني مكادة إلى ”أجمل حي في المغرب.”

إعلانات

طنجة نيوز – 2M.ma
أحدث سكان حي الإنعاش بطنجة تقليدا جديدا للاحتفال بعيد الطفر، حيث يعملون كل سنة على تزيين حيهم ليتحل من مجرد حي شعبي في منطقة بني مكادة إلى ”أجمل حي في المغرب.”

إعلانات

هذه هي السنة الثالثة على التوالي التي يتطوع فيها سكان الحي لتنظيم أجواء احتفالية خاصة بعيد الفطر، ما أضفى رونقا خاصا على الحي صبيحة يوم العيد.

وبدأ سكان الحي مبادرتهم هذه السنة بتجميع الشباب ليلة العيد والتعاون على تنظيف أزقة الحي، وصباغة جدران المنازل بألوان موحدة، إضافة إلى تعليق وسائل الزينات والبالونات والفوانيس والورود والمشاتل في مدخل الحي.

إعلانات

لكن هذا التناسق في ألوان الجدران والبالونات والورود والفاوانيس، التي خلقت فسيفساء إبداعية، وراءها فنان فتوغرافي، من طنجة هو عبد العزيز الأعرج، الذي جاء بتصميم افتراضين عن طريق برنامج “فوطوشوب”، عمل أبناء الحي على تطبيقه.

وتضمن التصميم صناعة قوسين حديدييْن كبيرين يبلغان 8 أمتار في العرض و4 أمتار في الارتفاع، تم وضعهما في مدخليْ الحيّ، ثم تم تزيينهما بنبات اللبلاب المتسلق في جانبيهما، ليصبح مدخل الحيّ عبارة عن قوس نباتي أخضر.

أما عن تمويل العملية ككل، فيؤكد الساكنة أنها تطوعية صرفية، حيث يساهم السكان على قدر المستطاع؛ أما عملية الإنجاز نفسها فتكفل بها شباب الحيّ. وفي النهاية وككل سنة يجتمع الأطفال والشباب والشيوخ في مدخل الحي بعد تزيينه لأخذ صورة تذكارية.

ابتدأت قصة هذه المبادرة قبل ثلاث سنوات، حين قررت أمهات الاستعانة بأطفالهن لتنظيم حيّهن وتزيينه، إذ قمن بتبليط الشوارع بأنفسهن، وغرسن أشجاراً هنا وهناك.

أُعجب الشباب بالمبادرة، ليقرروا في عيد الأضحى لسنة 2015، إحداث تغيير جذري في حيهم، بتنظيفه وصباغته. وعرفت المبادرة شهرة واسعة حينها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتشر فيديو يخلد المبادرة، لدرجة أن البعض تساءل عمّا “إذا كان الأمر يتعلق بإعلان تجاري”.

والتقطت أحياء أخرى بمدينة طنجة الفكرة، ثم قرروا القيام بنفس الشيء مع التجديد في الأكفار والتصاميم، قبل أن يتحوّل الأمر إلى مسابقة لاختيار “أكثر الأحياء أناقة” في المدينة.

مسابقة أجمل حي في المدينة
وفي ظل انتشار المبادرة إلى أحياء أخرى في طنجة، قرر مرصد حماية البيئة بطنجة تنظيم جائزة سنوية لأجمل حي في المدينة، تضم لجنة التحكيم، التي تختار الحي الأجمل مثقفين وحقوقيين وإعلاميين وفنانين ومعماريين.

وقال ربيع الخمليشي، من مرصد حماية البيئة بطنجة المنظم للجائزة في تصريح صحفي سابق إن “الجميل في المسابقة أن الأمر يتعلق بالأحياء الهامشية كما يتعلق بالأحياء التي تقع في قلب المدينة، وتأتي هذه المسابقة تكريماً لهذه المبادرة وصنّاعها”.

ويشار إلى أن حي الإنعاش كان قد فاز بـ3جوائز، جائزة الجمهور وجائزة الإبداع والتميز وجائزة لجنة التحكيم مناصفة مع أحياء أخرى.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...