إعلان

الإعلان بطنجة عن ميلاد منظمة التعاون الإفريقي جنوب – جنوب

تم مساء أمس الأربعاء بمدينة طنجة الإعلان عن ميلاد منظمة إفريقية جديدة أطلق عليها إسم منظمة التعاون الإفريقي جنوب – جنوب.

إعلان

إعلان

طنجة نيوز
تم مساء أمس الأربعاء بمدينة طنجة الإعلان عن ميلاد منظمة إفريقية جديدة أطلق عليها إسم منظمة التعاون الإفريقي جنوب – جنوب.

إعلان

أعضاء اللجنة التحضيرية وخلال الجمع العام الذي حضره عدد من الطلبة من دول إفريقية متعددة إلى جانب عدد من المهتمين بالشأن الإفريقي وطلبة أفارقة يتابعون دراستهم بمدينة البوغاز، اختارت، بعد تلاوة أهداف تأسيس هذه المنظمة، تولي الفاعلة الجمعوية دعاء أحيدار لمنصب رئيسة المنظمة لمدة خمس سنوات، وهو المنصب الذي سيخول لها تشكيل أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة الإفريقية .

إعلان

أحيدار وفي تصريح لها عقب هذا الحدث أكدت حرصها على الإلتزام بمبادئ المنظمة التي سبق وان أعلنتها اللجنة التحضيرية ، معربة عن سعادتها لاختيارها لهذا المنصب الهام الذي من خلالها ستواكب مسيرة الاهتمام بالشعوب الإفريقية وفق الاستراتيجية التي سبق وان أعلن عنها الملك محمد السادس قبل أشهر.

إعلان

وأضافت أحيدار ان أهداف هذه المنظمة ستنصب حول خدمة الشعوب الإفريقية اقتصاديا وثقافيا وفي مجالات متعددة من شأنها توحيد الصف الإفريقي والدفع بالدول الإفريقية نحو مواكبة التنمية، وختمت بالتأكيد أن المنظمة ستكون منظمة قارية تعنى بالشعوب الإفريقية وستحاول تجميع الشعوب من أجل خدمة القضايا الإقتصادية دون أن تكون لها أي أجندة سياسية أو دينية معينة، مبرزة ان المسعى دوما سيبقى ربط أواصر العلاقات بين الشعوب عبر التعاون الإجتماعي.

تبقى الإشارة إلى أنه وخلال هذا الجمع العام التأسيسي، كشفت اللجنة التحضرية للمنظمة الإفريقية للتعاون جنوب جنوب، عن محاور أساسية تقوم وضع لبنات إنشاء مبادرات هامة على المستوى الإفريقي وهي مبادرات سيشرف عليها العديد من الشبان المنتمين لدول عديدة أمل في تحقيق شعار” من أجل افريقيا” من طنجة إلى مدغشقر.

عدد من ممثلي بعض الدول خلال هذا اللقاء التأسيسي ثمنوا المبادرة ووصفوها بالتاريخية معتبرين أن القارة الافريقية بحاجة ماسة لتفعيل مضامين الدعوات السابقة للملك محمد السادس في مجال تأهيل نموذج تعاون كبير بين الشعوب الإفريقية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...