حي بن ديبان وجرائم السرقة و الضرب…

أصبح حي بن ديبان يعيش بشكل شبه يومي على خبر جرائم السرقة و الضرب على اثر المشاجرات بالسلاح الأبيض بين أفراد من الفئات الضالة – الحشايشية- وهي أحداث لم يشهدها هذا الحي منذ سنوات.

أصبح حي بن ديبان يعيش بشكل شبه يومي على خبر جرائم السرقة و الضرب على اثر المشاجرات بالسلاح الأبيض بين أفراد من الفئات الضالة – الحشايشية- وهي أحداث لم يشهدها هذا الحي منذ سنوات.

إعلانات

ولقد عبر عدد من سكان الحي عن مخاوفهم إزاء هذا الوضع الذي أصبح ينذر بالخطر ويجعل معه سكان الحي عرضة له في أي لحظة جراء طيش عقول هؤلاء من الفئة الضالة التي لا تعي سلوكياتها بسبب ما تستعمله من مواد مخدرة و مسكرة…

هذا و يشار إلى أن أحداث عنف عدة كان الحي مسرحا لها في غضون الأيام و الأسابيع القليلة الماضية، بعضها في واضحة النهار و أخرى بعيد منتصف الليل حيث ترتفع صيحات السب و الشتم والكلمات الساقطة و التلويح بالسلاح الأبيض الذي لا يسلم منه بعض المارة، ولقد أثارت هذه السلوكيات غضب سكان الحي الذين يتسألون عن عدم تدخل رجال الأمن لإحالتهم على العدالة خاصة وأنهم معروفين لدى الجميع و يتخذون من بعض الأماكن….. مجمعا لهم، بالإضافة إلى مكانهم المفضل… لمقارعة الخمر، و مجالسة بعض المومسات اللواتي لا يتعدى عمرهن 15 سنة لممارسة الجنس معهن.
فاللهم هذا منكر.

مراسلة خاصة

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...