إعلان

الجيش التركي يعلن تولي السلطة وأردوغان يدعو الأتراك للنزول إلى الشوارع لدعمه

أعلن الجيش التركي أنه تولى السلطة على البلاد، الجمعة، من أجل الحفاظ على الديمقراطية وحقوق الإنسان.

إعلان

إعلان

طنجة نيوز
أعلن الجيش التركي أنه تولى السلطة على البلاد، الجمعة، من أجل الحفاظ على الديمقراطية وحقوق الإنسان.

إعلان

وأكد الجيش التركي أن جميع العلاقات الخارجية الحالية للبلاد ستستمر.

إعلان

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ندد بـ”محاولة غير شرعية” تقوم بها “مجموعة” داخل الجيش التركي، وذلك بعيد قطع حركة المرور باتجاه واحد فوق جسري البوسفور من آسيا باتجاه اوروبا، كما أفادت قناة تلفزيونية.

وتوعد يلدريم المتورطين في هذا العمل “غير الشرعي” بأنهم سيدفعون “أغلى الأثمان”.

إعلان

وقال يلدريم على تويتر إن قوات الأمن سترد بالمثل بعد محاولة الإنقلاب.

وأضاف أنه يتم حصار مبان مهمة لكنه لم يحدد ما هي تلك المباني.وحث يلدريم الشعب على التزام الهدوء وقال إن أي تحركات ضدالديمقراطية لن يسمح بها.

وفي الوقت نفسه كانت مقاتلات تحلق على علو منخفض فوق أنقرة، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس.

أردوغان يدعو الأتراك للنزول إلى الشوارع لدعمه
دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاتراك إلى رفض الانقلاب والنزول إلى الميادين والمطارات لدعمه.

وقال أردوغان في مقابلة عبر الهاتف إن الانقلاب العسكري على حكومة حزب العدالة والتنمية، مدعوم من قبل هيئات موازية للجيش.

وتوعد الرئيس التركي “محاولي الانقلاب على الديمقراطية، وأنهم سيدفعون ثمنا باهظا أمام القضاء التركي”.

في غضون ذلك، ذكرت وسائل إعلام تركية أردوغان غادر اسطنبول، عقب إعلان الجيش توليه السلطة في البلاد.

وكان مصدر بمكتب أردوغان قد قال إن الرئيس في أمان، وأضاف أن بيانا صدر باسم القوات المسلحة يعلن استيلائها على السلطة لم تأذن القيادة العسكرية بإصداره.

وحث المصدر أيضا العالم على التضامن مع الشعب التركي.

وقال الجيش التركي اليوم الجمعة إنه استولى على السلطة لكن رئيس الوزراء قال إن المحاولة الانقلابية سيتم إفشالها.

الجيش التركي يفرض الأحكام العرفية وحظر التجول
أعلن الجيش التركي، ليل الجمعة السبت، فرض حظر التجول والأحكام العرفية في كافة أنحاء البلاد، وإغلام جميع مطارات تركيا. وذلك عقب توليه السلطة في البلاد.

وقال الجيش التركي إنه “تم الاستيلاء على السلطة في البلاد بالكامل من أجل الحفاظ على الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأن سيادة القانون هي العليا”.

وأشار في بيان بثه التلفزيون الرسمي إن حكومة الحالية أَضرب بحكم القانون والنظام الديمقراطي والعلماني.

وأوضح البيان أن مجلس السلام سيدير الدولة ويضمن سلامة الشعب، لافتا إلى أنه سيتم إعداد دستور جديد للبلاد في أقرب وقت.

كما أعلن الجيش إسقاط حكومة حزب العدالة والتنمية.

وانقطع بث التلفزيون التركي الرسمي بعد سيطرة الجيش على مقره وإذاعة البيان الأول للانقلاب.

وأظهر مقطع فيديو عشرات الأتراك الذين نزلوا إلى الشوارع، متجاهلين حظر التجوال. وأعرب عدد منهم عن رفضهم للانقلاب الذي تشهده البلاد.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...