إعلان

الخط السككي للقطار فائق السرعة ‘تي جي في’ طنجة – الدار البيضاء سيكون جاهزا أواخر سنة2013

أكد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية محمد ربيع الخليع يوم الخميس 28 مارس 2008، أن محور طنجة – الدار البيضاء من مشروع القطار الفائق السرعة “تي جي في” سيكون جاهزا ما بين أواخر2013 وبداية سنة2014 .
أكد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية محمد ربيع الخليع يوم الخميس 28 مارس 2008، أن محور طنجة – الدار البيضاء من مشروع القطار الفائق السرعة “تي جي في” سيكون جاهزا ما بين أواخر2013 وبداية سنة2014 .

إعلان

وأبرز الخليع, خلال لقاء نظمه فرع جهة الشمال للاتحاد العام للمقاولات بالمغرب بمدينة طنجة حول البنيات التحتية السككية وتأثيرها على التنمية بشمال المملكة, أن هذا المحور سيتطلب استثمارا إجماليا يفوق20 مليار درهم من انطلاق الدراسات سنة2009 إلى افتتاح المحور أواخر سنة2013 .

وأوضح أنه في مرحلة أولى سيتم بناء خط سككي جديد خاص ب “تي جي في” يربط طنجة بالقنيطرة, تبلغ سرعة القطار فوقه ما بين200 و320 كلم في الساعة, ما سيقلص مدة السفر بين طنجة والدار البيضاء من خمس ساعات و45 دقيقة إلى ساعتين و10 دقائق.

وبانطلاق قطار فائق السرعة كل ساعة, يسعى المكتب الوطني للسكك الحديدية بلوغ سقف ثمانية ملايين مسافر من وإلى مدينة طنجة سنة2014 .

وبخصوص منجزات المكتب الوطني للسكك الحديدية خلال الفترة ما بين2005 و2009 , فقد شدد السيد محمد ربيع الخليع على أن جهة الشمال وحدها استفادت من استثمارات في حدود5 ر5 مليار درهم من أصل2 ر17 مليار درهم بمجموع التراب الوطني.

إعلان

وهمت هذه الاستثمارات على الخصوص تعبئة9 ر2 مليار درهم لتمويل مشروع إنجاز خط سككي جديد ما بين طنجة وميناء طنجة المتوسطي على طول43 كلم ويضم أربع محطات, وتخصيص3 ر2 مليار درهم لتأهيل المحطات الموجودة وكهربة الخط السككي طنجة بلقصيري وإنجاز مقطع مختصر بين سيدي يحيى ومشرع بلقصيري بطول47 كلم.

وشدد على أن برنامج التأهيل سيتواصل خلال السنتين المقبلتين لتحقيق أهداف تقليص مدد السفر ونقل أربعة ملايين مسافر سنة2009 , عوض مليوني مسافر المتوقعة السنة الجارية.

أما بخصوص نقل البضائع, فأشار إلى أن الهدف على المدى البعيد يتمثل في الرفع من وتيرة انطلاق قطارات البضائع يوميا لتصل إلى14 قطارا, ما سيمكن من بلوغ نقل مليوني طن سنويا, عوض150 ألف طن.

وحقق المكتب الوطني للسكك الحديدية خلال السنة الماضية رقم معاملات ناهز ثلاثة مليارات درهم, ونقل1 ر26 مليون شخص على متن أسطول يتألف من152 قطارا, كما ارتفعت مؤشرات جودة خدماته وفق الأرقام التي أعلن عنها المسؤولون بالمكتب خلال هذا اللقاء.

وقد نظم المكتب الوطني للسكك الحديدية زيارة ميدانية لأعضاء الفرع الجهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب والإعلام للاطلاع على أوراش إنجاز البنيات التحتية السككية المخصصة لخدمة ميناء طنجة المتوسط, وخصوصا لبعض المنشآت الفنية الكبرى كالجسور والقناطر والأنفاق

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...