الشعبي: الإعلام المحلي متطور ومواكب.. وقنواتنا العمومية تدعو للخجل

أكد إبراهيم الشعبي المدير الجهوي لوزارة الاتصال بجهة طنجة تطوان الحسيمة خلال لقاء استضافته فيه جمعية الشعلة فرع طنجة ضمن لقاءاتها الشهرية يوم الخميس بمندوبية وزارة الثقافة بمدينة طنجة، على كون هذه الأخيرة مدينة رائدة في المجال الإعلامي تاريخيا، وأنها

إعلانات

طنجة نيوز
أكد إبراهيم الشعبي المدير الجهوي لوزارة الاتصال بجهة طنجة تطوان الحسيمة خلال لقاء استضافته فيه جمعية الشعلة فرع طنجة ضمن لقاءاتها الشهرية يوم الخميس بمندوبية وزارة الثقافة بمدينة طنجة، على كون هذه الأخيرة مدينة رائدة في المجال الإعلامي تاريخيا، وأنها رائدة حاليا على المستويين العددي والنوعي، لكنه أكد أيضا على أن إعلامها بمختلف تصنيفاته مدعو لمواكبة التطور السريع الذي تشهده المدينة، “وأتوقع لها مستقبلا إعلاميا زاهرا” يضيف إبراهيم الشعبي.

إعلانات

اللقاء الذي كان تحت عنوان “الإعلام المحلي ودوره في دعم المبادرات الشبابية” سلط فيه إبراهيم الشعبي الضوء على مجموعة من النقاط المتعلقة بالإعلام والمتعلقة بالشباب والهيآت الجمعوية والعلاقة بينها، مبرزا أن الجسم الصحفي بالمدينة أو بالجهة ككل هو جسم شبابي بامتياز مما يجعل الكرة بيد الشباب بالضرورة، وركز أيضا على أن دعم الإعلام للمبادرات الشبابية والجمعوية يعد واجبا عليه وليس تفضلا منه وذلك بالاستناد إلى الدستور المغربي وإلى القوانين المنظمة ودفاتر التحملات.

كما أشار إلى أن الهيآت الإعلامية بالمدينة مواكبة لمختلف المبادرات الشبابية غير أنه يسود أحيانا تصور بأن الإعلام لا يواكب هاته المبادرات، وبهذا الصدد أكد الضيف الذي حاوره الصحفي نصرو العبدلاوي والصحفية وسيمة بوحداد على ضرورة التواصل والمزيد من التواصل بين الشباب والجمعيات من جهة وبين المؤسسات الإعلامية من جهة أخرى.

ولم ينسى إبراهيم الشعبي الكلام حول المولود الإعلامي الحديث بالجهة والذي رأى النور في آخر دورة تكوينية نظمتها مندوبية الاتصال بطنجة، وهو الميثاق الأخلاقي للإعلام الرقمي والذي توافقت عليه العشرات من المؤسسات الإعلامية الرقمية بالجهة، مشيدا بالمواقع الإلكترونية التي تبنته كميثاق أخلاقي لها.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...