نقابات تتهم إدارة الوكالة الحضرية لطنجة بالاستخفاف بدورها في تدبير القطاع وأوضاع العاملين

أصدر المكتب الجهوي لقطاع السكنى والتعمير وسياسة المدينة التابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بلاغ يتهم فيه إدارة الوكالة الحضرية لطنجة، بالاستخفاف بدور النقابات الجادة في تدبير أوضاع القطاع بالجهة وأوضاع العاملين به.

طنجة نيوز
أصدر المكتب الجهوي لقطاع السكنى والتعمير وسياسة المدينة التابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بلاغ يتهم فيه إدارة الوكالة الحضرية لطنجة، بالاستخفاف بدور النقابات الجادة في تدبير أوضاع القطاع بالجهة وأوضاع العاملين به.

وحسب البلاغ الذي توصلت طنجة نيوز بنسخة منه، فإن الإدارة تسن لسياسة فرض الأمر الواقع والمراوغات والتهرب من تنفيذ المطالب المشروعة وحتى من الاستجابة لعقد لقاء مع المكتب الاقليمي لقطاع التعمير وإعداد التراب بطنجة.

وحمل البلاغ كامل المسؤولية عن الاوضاع المتدهورة والاحتقان داخل الوكالة ووضعية الشلل والتخبط السائدة عل صعيد كل المديريات، للإدارة نتيجة قرارت المزاجية غير المسؤولة وفرض تسليم السلط عبر نهج سياسة الترهيب والترغيب ومنطق الأمر الواقع.

وأكد البلاغ ذاته، أن الوكالة الحضرية لطنجة راكمت رصيدا لا يستهان به من التجربة والنتائج، بفضل مجهودات وكفاءات أطرها وتقنييها وأعوانها، وهي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تصبح مختبرا لتجريب نظريات أو تفريخ قرارات مزاجية أو مجال للعبث.

وأشار البلاغ، بأنه أمام إغلاق الإدارة لباب الحوار رغم المطالبات المتكررة واستمرار اتخاذ عدد من القرارات التي ساهمت في تعطيل مسارات عدد من المستخدمين من قبيل الإنذارات المجانية بل ونقل عدد من المناضلات إلى مصلحة الأرشيف لأسباب نقابية بالإضافة إلى التنقيط المزاجي الذي يؤدي الى التقسيم الغير العادل لمختلف المنح سواء عن المردودية او التنقل، فان المكتب الجهوي لقطاع السكنى والتعمير وسياسة المدينة يمهل هذه الإدارة أسبوع قصد تنفيذ كل المطالب المشروعة.

وختم نفس البلاغ، بالتهديد بتنفيذ وقفة احتجاجية بمشاركة كل المكاتب المحلية التابعة للنقابة الوطنية للوكالات الحضرية وكذا المكاتب التابعة للاتحاد الوطني بالجهة وتحميل الادارة مسؤولية التصعيد.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...