قرب اطلاق خط بحري بين ميناء موتريل وميناء طنجة

من المنتظر ان تطلق شركة النقل البحري “إف إر إس FRS” خلال شهر يناير الجاري ،خطا بحريا جديدا بين ميناء موتريل (غرناطة، جنوب اسبانيا) وميناء طنجة، بحسب ما علم لدى هذه الشركة الألمانية اليوم الجمعة.

إعلانات

طنجة نيوز
من المنتظر ان تطلق شركة النقل البحري “إف إر إس FRS” خلال شهر يناير الجاري ،خطا بحريا جديدا بين ميناء موتريل (غرناطة، جنوب اسبانيا) وميناء طنجة، بحسب ما علم لدى هذه الشركة الألمانية اليوم الجمعة.

إعلانات

وأضح المصدر ذاته أن هذا الخط الجديد، الذي سيهم بشكل خاص نقل البضائع، سيبدأ العمل به خلال النصف الثاني من شهر يناير الجاري بمعدل سبع رحلات أسبوعيا.

وقال رئيس « إف إر إس »، خوسيه كارلوس دلغادو، إن « هذا الخط سيشكل إمكانية جديدة لزبنائنا، الذين سيصبح بمقدورهم خفض مسافة النقل عن طريق البر، وبالتالي تقليص تكلفة التنقل ».

وتعتبر شركة « إف إر إس » للنقل البحري مرجعا في مجال نقل الركاب والبضائع بين ضفتي مضيق جبل طارق، وذلك بأزيد من 1,7 مليون راكب و400 ألف عربة سنويا.

وينضاف هذا الخط البحري الجديد إلى الخطوط الموجودة حاليا والتي تربط بين ميناء موتريل جنوب إسبانيا ومينائي مدنتي الناظور والحسيمة بشمال المملكة.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...