إعلان

رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين تدق ناقوس غياب الإنارة العمومية وسط مدينة طنجة

يعيش سكان الأحياء المجاورة لشارع يوسف بن تاشفين ومحج محمد السادس وسط مدينة طنجة، منذ بداية أشغال التهيئة بدون إنارة عمومية، مما جعلهم عرضة للعديد من المخاطر المترتبة عن فقدان الإنارة العمومية، باعتبارها الضامن الأساسي للأمن والاستقرار النفسي بعد

إعلان

إعلان

طنجة نيوز
يعيش سكان الأحياء المجاورة لشارع يوسف بن تاشفين ومحج محمد السادس وسط مدينة طنجة، منذ بداية أشغال التهيئة بدون إنارة عمومية، مما جعلهم عرضة للعديد من المخاطر المترتبة عن فقدان الإنارة العمومية، باعتبارها الضامن الأساسي للأمن والاستقرار النفسي بعد غروب الشمس.

إعلان

وحسب بلاغ صادر عن “المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين”، فقد أقدم المجلس الجماعي بطنجة مؤخرا، على تجديد العقد مع إحدى الشركات لتدبير هذا القطاع، إلا أن الوضع لم يتغير، رغم الشكايات التي تقدم بها السكان والتجار، فأصبح من الصعب المرور بالشوارع والأزقة المجاورة، نظرا لتزايد معدل الجريمة والسرقة واعتراض سبيل المارة، مما انعكس بشكل سلبي على الرواج التجاري بالمنطقة.

إعلان

وأكد نفس البلاغ، أن ظاهرة انعدام الإنارة العمومية أصبحت متفشية بمقاطعة المدينة، حسب الملتمسات والشكايات الموجهة إلى المسؤولين من لدن جمعيات الأحياء بكل من: بوخالف، مسنانة، ساتفيلاج وغيرها.

وخلص البلاغ، إلى أنه من أولى الضروريات إعادة النور إلى مصابيح الأعمدة وصيانة الشبكة الكهربائية، خاصة ونحن في فصل الشتاء، المعروف بطول مدة ليله مقارنة بنهاره، فضلا عن التهديدات المستمرة الناتجة عن هذه الوضعية الشاذة في منطقة تمثل الواجهة السياحية للمدينة ..؟

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...