إعلانات

طنجة: إعادة تشخيص جريمة قتل سيدة وتقطيع جثتها إلى أطراف

تمكنت مصالح الدرك الملكي، من فك لغز جريمة قتل سيدة وتقطيع جثتها إلى أطراف، والتي وقعت صباح يوم الجمعة، بمنطقة عين مشلاوة ضواحي مدينة طنجة.

إعلانات

إعلانات

طنجة نيوز
تمكنت مصالح الدرك الملكي، من فك لغز جريمة قتل سيدة وتقطيع جثتها إلى أطراف، والتي وقعت صباح يوم الجمعة، بمنطقة عين مشلاوة ضواحي مدينة طنجة.

إعلانات

هذا، وقد تم صباح اليوم الأحد، إعادة تشخيص وقائع الجريمة، والتي اقترفتها لطيفة ت. التي تبلغ من العمر 50 سنة، في حق صديقتها وزميلتها في العمل عائشة ز. من مواليد 1970 بمدينة آسفي، متزوجة وأم لخمسة أبناء.

الجانية طلبت من الضحية، قبل توجههما على إلى المصنع الذي يشتغلان به، التوجه معها إلى المنزل من أجل مساعدتها في حمل فرن، قبل أن تباغتها بضربة قوية على الرأس بواسطة قطعة خشبية.

إعلانات

بعد ذلك توجهت الجانية لطيفة إلى مقر العمل من أجل الحصول على إذن الغياب، حيث عادت إلى المنزل وقامت بتقطيع جثة عائشة إلى أطراف بواسطة شاقور ووضعهم في قطع بلاستيكية.

ثم قامت الجانية لطيفة برمي بعض الأطراف بمجرى واد تحث قنطرة، وبعض الأطراف الأخرى بحفرى قريبة من المنطقة.

وبعد اقترافها الجريمة، عادت لطيفة إلى منزلها ولم تغادره، رغم انتشار خبر العثور على جثة، ورغم أن الضحية صديقتها وزميلتها في العمل، وهذا ما دفع بالمحققين للتحقيق معها.

وحسب تصريحات الجانية، فإن هذه الجريمة كانت بدافع الإنتقام من الضحية، بسبب مشاكل في بينهما في العمل وهو مصنع متخصص في مادة البلاستيك.

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...