إعلان

طنجة ..انطلاق فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي

انطلقت أمس الاثنين بطنجة فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي، التي تنظم تحت الرعاية السامية لللملك محمد السادس، تحت شعار “المسرح شاهد على ميلاد طنجة الكبرى”.

إعلان

إعلان

إعلان

طنجة نيوز
انطلقت أمس الاثنين بطنجة فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي، التي تنظم تحت الرعاية السامية لللملك محمد السادس، تحت شعار “المسرح شاهد على ميلاد طنجة الكبرى”.

إعلان

وقد تم خلال حفل الافتتاح، الذي حضره ثلة من رواد المسرح ومسؤولون جامعيون وفنانون وفنانات وعشاق اب الفنون، تكريم الكاتب المسرحي محمد قوتي والممثلة ثريا العلوي .

وقالت ثريا العلوي، في تصريح صحفي بالمناسبة، انها فخورة بهذه الالتفاتة من منظمي المهرجان باعتبار ان هذا التكريم هو الاول لها الذي تشرفت به في مجال المسرح، مشيرة الى ان هذا التكريم يحسسها ببداياتها على خشبة المسرح واطلالاتها الاولى على الجمهور، وهو بمثابة عودة الى الجذور والى بيت المسرح الذي انطلقت منه كممارسة للتمثيل قبل خوضها غمار السينما والاعمال التلفزيونية .

ومن جانبه، قال الكاتب المسرحي محمد قوتي، في تصريح مماثل، ان التكريم يولد لديه سعادة كبيرة وفرحة مزدوجة، باعتباره مقدم من طرف جيلين، الاول مخضرم ويمثل جيل الرواد من المسرحيين الذين لهم باع طويل في مجال المسرح، كتابة وتمثيلا واخراجا، وجيل الشباب الذي يؤثث فضاء هذا المهرجان ويمثل الخلف الذي يحمل مشعل المسرح الوطني. وأكد القيمون على المهرجان ان تكريم الوجوه المسرحية المرموقة هو تكريم لكل رجالات المسرح المغربي على عطاءاتهم المتميزة في تقدم فن المسرح والرقي بأب الفنون تأليفا واخراجا وتشخيصا، كما يأتي هذا التكريم لحث الاجيال المسرحية الصاعدة على المزيد من العطاء والاجتهاد واثراء الحقل المسرحي.

وقد انطلق المهرجان، الذي تشرف على تنظيمه جمعية العمل الجامعي والمدرسة الوطنية للتجارة، بفقرات تنشيطية بفضاء ساحة الأمم بطنجة وموكب كرنفالي جاب شوارع مدينة البوغاز نحو قاعة الخزانة السينمائية، التي احتضنت حفل الافتتاح الرسمي للمهرجان، الذي تم خلاله بفضاء مدرسة “سيفيرو أوتشوا” عرض مسرحية لفرقة برازيلية بعنوان “سالام عليك”، الذي تقدم خارج اطار المنافسة .

وتشارك في فعاليات المهرجان 17 فرقة مسرحية، تمثل 12 دولة إفريقية وأوربية وآسيوية، وهي غينيا والسينغال والكامرون ومصر وتونس والجزائر وجمهورية ليتوانيا وفلسطين والإمارات العربية المتحدة وفرنسا وإيطاليا والبرازيل، بالإضافة إلى المغرب البلد المضيف، الذي سيكون ممثلا في هذا الحدث المسرحي بخمس فرق جامعية.

وسيكون عشاق أب الفنون على موعد، حسب البرنامج العام للتظاهرة الثقافية، مع مسرحيات”فيل د أطانط” (صف الانتظار) من جامعة جاستون بيرجي من السنغال، و”لافوري دو مبيمبا” (غابة مبيمبا) جامعة تشانغ من الكاميرون، و”أولتيمات أمبروفيزاسيون” (الارتجال الأقصى) جامعة روين من فرنسا، ومسرحية “ماما ميا” جامعة المنستير من تونس، ومسرحية “بيكيت أو شرف الله” لطلبة جامعة عين شمس من مصر، ومسرحية “باسطاردز إي ندي مايند” (لقطاء الروح) من أكاديمية المسرح من إيطاليا، ومسرحية “البروفة العامة” من جامعة النجاح من فلسطين التي تشارك لأول مرة في هذه التظاهرة المسرحية، ومسرحية “شاكا زولو” من المعهد العالي للفنون من غينيا، ومسرحية “ساكسيسفول لايف” (الحياة الناجحة) من جامعة طارطو بإستونيا، ومسرحية “الحفار” من جامعة الجزيرة من الإمارات ومسرحية “مجرد قمامات” من جامعة الجيلالي اليابس من الجزائر.

كما تقدم الفرق المسرحية الجامعة المغربية مسرحيات “359 درجة” التي تمثل جامعة عبد المالك السعدي، و”هو وهي” من المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، و”أنا الرئيس” من جامعة ابن زهر (ملحقة ورزازات)، و”عندما تتكلم الكراسي” من جامعة سيدي محمد بن عبد الله (فاس)، و”الديكتاتور” من جامعة الحسن الثاني (الدار البيضاء).

وسيتم تقديم عرضين مسرحين خارج مسابقة المهرجان، التي ستجري فقراته بمؤسستي “سيفيرو أوتشوا” و”رامون إي كاخال” وقاعة “بيكيت” وفضاء جامعة “نيو إينغلاند” بطنجة ومسرح الحداد والخزانة السينمائية، وهما مسرحية “سلاماليك” من البرازيل، ومسرحية “فين !” لمسرح الشارع.

وتتكون لجنة تحكيم المهرجان من الممثل والمخرج جواد علمي، والباحث والناقد المغربي حسن يوسفي، والمخرج المسرحي مصطفى شوقي، والكاتب المسرحي الحسين الشعبي والممثلة المغربية ثريا العلوي، والكاتب المسرحي المعروف محمد قاوتي، والكوميدي المغربي محمد الخياري. وسيتم ضمن برنامج المهرجان تنظيم تكريم خاص للفنان المغربي محمد الخياري خلال الحفل الاختتامي، الى جانب تنظيم ندوات ولقاءات مفتوحة وموائد مستديرة، بتعاون مع الجنة الجهوية لحقوق الانسان والمركز الدولي لدراسات الفرجة، لمناقشة مواضيع تتعلق بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة والبحث المسرحي في الجامعة المغربية الى اين ؟ والحوار جنوب جنوب حول التعاون الثقافي .

كما تحتوي فقرات برنامج المهرجان على حفلات توقيع وتقديم مجموعة من الإصدارات أبرزها ” نقد النقد المسرحي المغربي للدكتور مصطفى رمضاني وإصدار ثاني لعبد الحق الزروالي تحت عنوان ” وحيدا في مساحات الضوء ” وجديد إصدارات المركز الدولي لدراسات الفرجة ” سلسبيل تامغربيت ” ومؤلف ” المسرح في السجن ” الذي صدر مؤخرا عن منشورات المركز الدولي لدراسات الفرجة للكاتب والأديب المغربي رشيد أمحجور مندوب وزارة الثقافة بطنجة سابقا.

وأكد رئيس جامعة عبد المالك السعدي حذيفة امزيان بالمناسبة أن هذا الحدث المسرحي، الذي سيستمر الى غاية يوم السبت القادم، هو من اهم اللحظات الثقافية للجامعة وإضافة نوعية لدعم العمل الثقافي بمدينة طنجة الذي يعكس المنحى التصاعدي الذي تعرفه منطقة الشمال في المجال الثقافي على مستوى الحركة والفعل الثقافيين والبنيات الثقافية التي يتضمنها برنامج طنجة الكبرى بفضل العناية المولية وحرص صاحب الجلالة الملك محمد السادس على دعم الاشعاع الثقافي لمدينة البوغاز، مضيفا ان المهرجان يحرص على انفتاحه على كل المبادرات الثقافية الخلاقة الذي يعد المسرح احد ابرز مكوناتها .

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...