إعلان

البوزيدي: أطالب الجمهور بالمزيد من المساندة حتى نتمكن من تحقيق الألقاب

حقق فريق اتحاد طنجة لكرة السلة يوم السبت 12 يناير 2008، إنتصارا هاما خارج قواعده و أمام فريق الوداد بميدانه، بحصة 90-77ضمن فعاليات الدورة “12” من البطولة الوطنية لكرة السلة، الفوز الذي مكنه من مواصلة تصدره لمقدمة الترتيب العام 23 نقطة،
حقق فريق اتحاد طنجة لكرة السلة يوم السبت 12 يناير 2008، إنتصارا هاما خارج قواعده و أمام فريق الوداد بميدانه، بحصة 90-77ضمن فعاليات الدورة “12” من البطولة الوطنية لكرة السلة،

إعلان

الفوز الذي مكنه من مواصلة تصدره لمقدمة الترتيب العام 23 نقطة، مبتعدا عن كوكبة من المطاردين بنقطتين، و يتعلق الأمر بكل من الجمعية السلاوية، الرجاء، المغرب الفاسي، و الوداد، الذين يحتلون الصف الثاني ب 21 نقطة.
و لقد استعد الفريق الطنجي بما فيه الكفاية لمواجهة الوداد، و كان أكثر تنظيما و تركيزا في جل أوقات اللقاء، تحكم في فرض إيقاعه، و مجريات اللعب، كما أبانت العناصر الطنجية على مستوى جيد، بقيادة المدرب الكفء، الشاب البوزيدي الذي تحمل ضغط المقابلة في جل أوقات اللقاء، حيث لم يهدأ له بال، و عرف كيف و متى يوظف أوراقه التقنية لانتزاع الفوز، و خاصة و أنه يتوفر على عناصر ذوي مهارات و تقنيات عالية، و كرسي احتياط في المستوى المطلوب، بالإضافة إلى عامل التجربة الذي يشكل مع بعض العناصر الشابة قوة ضاربة للفريق الطنجي.
و بهذا الانتصار الجديد، نصفق بحرارة للإطار الوطني الشاب السيد البوزيدي، و لكل العناصر الطنجية و المكتب المسير و كل المساهمين في هذا الفوز، آملين تحقيق المزيد من النتائج الجيدة في بطولة هذا الموسم.

إعلان

تصريح للسيد البوزيدي مدرب فريق اتحاد طنجة لكرة السلة :

المقابلة كانت قوية بين الفريقين، فريق الوداد لم يكن سهلا، رغم انتصارنا عليه فلقد خلق لنا بعض المشاكل، لكننا كنا الأقوى في جل أطوار اللقاء، و حسمنا اللقاء لفائدتنا في الأخير.
عناصرنا كانت جد مركزة و منضبطة طيلة أشواط هذا اللقاء و كانت مستعدة بما فيه الكفاية لهزم فريق الوداد في عقر داره، و كان فريق الوداد بدوره يود لعب كل أوراقه التقنية للانتصار علينا و هذا ما نتوقعه، لكننا كنا الأقوى أداء العناصر الطنجية كان في المستوى لا في الدفاع و لا في الهجوم، و لولا سقوط بعض اللاعبين في فخ الاستفزاز، من طرف عناصر فريق الوداد لكان الفرق شاسعا في هذا اللقاء، و على العموم أهنئ كافة العناصر على أدائهم المتميز في هذه المقابلة. و بالنسبة للقاء القادم سيكون أمام فريق الجيش الملكي بالرباط، و الذي يدخل ضمن فعاليات إقصائيات كأس العرش، سنخوضه بنفس العزيمة و نفس الطموح لكسب بطاقة المرور إلى الدور الموالي، و الذهاب في مشوار هذه الكأس الغالية. وبخصوص المقابلة القادمة من البطولة الوطنية لكرة السلة، و التي سنخوضها بميداننا أمام فريق المغرب الفاسي، فلدينا أسبوعين للتركيز و الاستعداد لهذه المواجهة، و هي مقابلة صعبة بالنسبة لفريقنا لان فريق الفاسي سيحاول هزمنا للتقدم نحو الأمام، لكننا سنحاول تحقيق نتيجة مرضية لنا و لجمهورنا العريض، و هو جمهور ذواق و يعشق فريقه و بهذه المناسبة، أود أن أتقدم له بالشكر الكثير على مؤازرته، و عن مساندته و تشجيعاته، سواء داخل ميداننا أو خارجه، و أود أن أوجه تحية خاصة لهذا الجمهور الرائع، و أطالبه بالمزيد من المساندة حتى نتمكن من تحقيق الألقاب.

محمد أشكوك
عن الريف الرياضي

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...