طنجة: فرحة عارمة لأكثر من 5000 تلميذ مشارك في كرنفال تلاميذي

نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة الكرنفال التلاميذي وحفل اختتام المهرجان التلاميذي الأول للثقافة والإبداع والرياضة يوم السبت الماضي، تحت إشراف ولاية جهة طنجة تطوان.

إعلانات

نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة الكرنفال التلاميذي وحفل اختتام المهرجان التلاميذي الأول للثقافة والإبداع والرياضة يوم السبت الماضي، تحت إشراف ولاية جهة طنجة تطوان.

إعلانات

وقد عرف الكرنفال التلاميذي نجاحا باهرا بمشاركة كبرى تعدت 5 ألاف تلميذة وتلميذ مشارك من أكثر من 100 مؤسسة تعليمية عمومية وخصوصية وجمعيات تربوية ورياضية وكشفيات، وقد أعطى انطلاقة موكب الكرنفال عن ولاية جهة طنجة تطوان كل من رئيس القسم الاجتماعي سلامة جمال ورئيس القسم القانوني بمعية النائب الإقليمي لنيابة طنجة أصيلة والطاقم الإداري والتربوي المرافق.

وقد انطلق موكب الكرنفال المتنوع اللوحات الاستعراضية والفنية والموسيقية والتراثية ابتداء من الساعة الخامسة مساء من ساحة الأمم مرورا بشارع محمد الخامس، ثم شارع بلجيكا لينتهي بشارع الحسن الثاني، ونقطة الوصول كانت هي ملعب مرشان في حدود الساعة السابعة مساء.

*وبملعب مرشان وابتداء من الساعة الثامنة مساء، وبحضور وفد رسمي استقبلهم النائب الإقليمي السعيد بلوط، يتقدمه كاتب عام ولاية جهة طنجة تطوان عبد الكريم قبلي والوفد المرافق له المكون من رئيس القسم الاجتماعي سلامة جمال ورئيس القسم الشؤون القانونية وعمدة مدينة طنجة فؤاد العماري ونائب نيابة وزارة التربية الوطنية بتطوان إلى جانب حضور رئيس مصلحة الشؤون التربوية عبد الإله الفزازي ونواب رؤساء المقاطعات الحضرية وممثلي السلطة المحلية، انطلق الحفل الختامي الذي تضمن لوحات استعراضية فنية ورياضية، وقد برع تلاميذ وتلميذات طنجة المؤطرين في جمعيات رياضية في تقديم لوحات رياصية فنية أذهلت الحاضرين، إلى جانب تقديم روبرطاج بوثق لفعاليات المهرجان، بالإضافة إلى شريط يؤرخ لمسار تاريخ طنجة الضارب في أعماق التاريخ والحافل بالأحداث التي صنعت تاريخ الحضارات الانسانية والتاريخ الحاضر للمغرب.

هذا وقد تخلل الحفل توزيع جوائز لكافة الفائزين في كل المسابقات الفنية والرياضية والأدبية، وتم تسليم هدايا لوحتين تشكيليتين من إبداع أنامل تلاميذ ثانوية مولاي يوسف التقنية لكل من ولاية جهة طنجة تطوان والجماعة الحضرية لطنجة، وقد مر الحفل الذي عرف حضور حوالي عشرة آلاف من التلاميذ والآباء والأمهات في مشهد حماسي منقطع النظير يستحق التنويه.

وبهذا يكون قد أسدل الستار على فعاليات المهرجان التلاميذي الأول للثقافة والإبداع والرياضة، الذي نظم تحت شعار : ” تفعيل أدوار الحياة المدرسية مدخل للإرتقاء بمهارات التلميذ “

هذا ويأتي تنظيم هذا المهرجان تفعيلا للتوصيات الصادرة عن اليوم الدراسي المنظم من طرف نيابة طنجة أصيلة يوم 19دجنبر 2013، وتفاعلا مع مشروع طنجة الكبرى، تثمينا للجهود المبذولة على صعيد الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية التابعة لهذه النيابة، وتنفيذا لاتفاقيات شراكة المبرمة بين نيابة طنجة أصيلة ومجموعة من الجمعيات والمؤسسات المختصة في المجالات الفنية والأدبية والبيئية.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...