طنجة: النادي الملكي للغولف يستعد للإحتفال بالذكرى المئوية لتأسيسه

يستعد النادي الملكي للغولف بمدينة طنجة للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيسه في الصيف المقبل، حيث يعتبر غولف طنجة من أٌقدم النوادي في العالم إذ تأسس سنة 1914، ويأتي الاحتفال أيضا في غمرة التغيير الجذري الذي عرفه النادي والتي تجلت ملامحه في الانفتاح على مح

إعلانات

في الصورة: السلطان مولاي عبد العزيز (ثاني على اليمين) يمارس الكولف بنادي الأرياف لطنجة – أرشيف رشيد التفرسيتي
يستعد النادي الملكي للغولف بمدينة طنجة للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيسه في الصيف المقبل، حيث يعتبر غولف طنجة من أٌقدم النوادي في العالم إذ تأسس سنة 1914، ويأتي الاحتفال أيضا في غمرة التغيير الجذري الذي عرفه النادي والتي تجلت ملامحه في الانفتاح على محيطه المحلي والجهوي والوطني والدولي وخلق تواصل مع المجتمع المدني، ومرورا بمشروع الأكاديمية والذي يوصف بكونه مشروع رياضي واجتماعي.

إعلانات

وكان رئيس النادي محمد بوهريز خلال زيارته الأخيرة لمدينة برشلونة قد وقع اتفاقية تعاون مع النادي الكطلاني ” “SanCugat وتنص الاتفاقية على تنظيم احتفالات مشتركة بالذكرى المائوية لتأسيس الناديين في كل من مدينتي طنجة وبرشلونة، حيث أن نادي “SanCugat يعد بدوره من أقدم النوادي في إسبانيا وحوض البحر الأبيض المتوسط تأسس سنة 1914 ويتمتع بشهرة على الصعيد الدولي، ويعمل القائمون على النادي الملكي للغولف بطنجة على تفعيل السياحة الرياضة باعتبارها موردا اقتصاديا وأيضا من إحدى الوسائل الهامة في الترويج والجذب السياح، فغولف طنجة يوجد داخل فضاء غابوي ومتنفس أخضر وهو بوضعه هذا يعتبر مكسبا للمدينة، ويقول رئيس النادي السيد محمد بوهريز أنه وباقي أعضاء المكتب المسير عملوا كخطوة أولية ضمن المشروع الذين يشتغلون عليه هو إعادة تأهيل مسالك النادي الذي يظم 18حفرةعلى مسافة 80هكتار حيث أصبح حاليا في حلة جديدة تتناغم مع اللمسة الإنجليزية التي كان قد وضعها عليه المهندسان المعمارية ” Cotton و Penninc ” سنة 1960.

ومن أهم الدوريات التي تنظم بمسالك غولف “بوبانة” هناك كأس المضيق الذي يقام بتعاون مع جمعية سرفانطيس والقنصلية الإسبانية العامة بطنجة ويشارك فيه نخبة من اللاعبين الهواة والمحترفين من حوض البحر الأبيض المتوسط وبعض الدول الأخرى، ودوري المجلس الجهوي للسياحة والذي يعرف بدوري البحر ألأبيض المتوسط وقد عرف مؤخرا إجراء النسخة الثانية منه، وفي هذا الإطار صرح السيد بوهريز –لطنجة نيوز- أننا كنادي للغولف نعمل مع الجميع من أجل تنمية المدينة عبر القطاع الرياضي ونضع إمكانياتنا رهن كل الفعاليات التي من شأنها أعطاء المدينة القيمة المضافة.

يذكر أن النادي الملكي للغولف الذي يعرف حاليا أوج عطائها تأسس سنة 1914 إبان السلطان مولاي عبد العزيز وكان السفراء المعتمدين بالمغرب قبل وأثناء الانتداب الدولي على المدينة يمارسون فيه رياضة الغولف، كما أنه صنع بطلا في هذه الرياضة له صيت دولي اسمه يونس الحساني “ابن راهراه” مما يوضح أن بطل هذه اللعبة ليس ضروريا أنه يكون من الطبقة الميسورة.

حسن بودراع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...