قافلة “عاشوراء التضامن” بطنجة توزع اللعب على الأطفال المحتاجين

وفقا لمواثيق واتفاقيات حقوق الطفل والتي تضمن له الحق في البقاء والحياة والمساواة والترفيه واللعب والتربية والتعليم إلى غير ذلك من الحقوق المعلنة في ميثاق الأمم المتحدة وفي مبادرة اجتماعية وتضامنية ، وتحت شعار: “لنتضامن ونحتفل”، نظمت جمعية السعادة لل

إعلانات

وفقا لمواثيق واتفاقيات حقوق الطفل والتي تضمن له الحق في البقاء والحياة والمساواة والترفيه واللعب والتربية والتعليم إلى غير ذلك من الحقوق المعلنة في ميثاق الأمم المتحدة وفي مبادرة اجتماعية وتضامنية، وتحت شعار: “لنتضامن ونحتفل”، نظمت جمعية السعادة للتنمية والتضامن بطنجة، زوال يوم الخميس الماضي الدورة الرابعة لقافلة “عاشوراء التضامن” لفائدة الأطفال اليتامى وأبناء الأسر المعوزة الذين لم ينالوا حظهم في الاستفادة من لعب ذكرى عاشوراء والمتطلبات الطبيعية لهذا اليوم.

إعلانات

القافلة المنظمة بمناسبة ذكرى” عاشوراء”، إنطلقت من مستشفى محمد الخامس بطنجة، حيث وزع الفنان “ظريف” مجموعة من لعب الأطفال والحلويات والهدايا على الأطفال المرضى نزلاء” جناح الأطفال” بهذه المؤسسة الإستشفائية، من أجل إدخال الفرحة والسرور في نفوس هؤلاء، من خلال عدة عروض فنية وبهلوانية استمتع بها الأطفال المرضى.

وتوجهت القافلة بعذ ذلك إلى مقر جمعية “بسمة للأطفال المعاقين ذهنيا” بطنجة وهناك قدم البهلوان “طريف” مجموعة من العروض الفكاهية ومسابقات فنية وتربوية لفائدة الأطفال نزلاء مقر الجمعية مع توزيع الهدايا واللعب وتقديم مقطوعات موسيقية أداها الفنان “مصطفى التسولي” الذي يعتبر من أمهر الأصوات الغنائية بطنجة والعازفين على ألة العود منذ فجر الإستقلال.

وبمدرسة ( تاسع أبريل ) حطت قافلة ” عاشوراء التضامن ” لتشارك تلاميذ هذه المؤسسة الإبتدائية فرحة هذا اليوم بساحة المدرسة، حيث شارك البهلوان ( ظريف ) في تنشيط فقرات هذا الحفل الذي استمتع فيه التلاميذ من عدة عروض تربوية وفنية وبيئية، حيث خلفت هذه المبادرة الطيبة التي ساهم في إنجاحها أعضاء الجمعية، انعكاسات طيبة في نفوس المستفيدين وأسرهم بصفة خاصة وأسرة التعليم بصفة عامة.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...