توقع ارتفاع المداخيل الذاتية للجماعة الحضرية لطنجة برسم ميزانية السنة المالية المقبلة

يتوقع أن تسجل المداخيل الذاتية للجماعة الحضرية لطنجة برسم السنة المالية المقبلة، ارتفاعا هاما سيمكن من ضبط الميزانية والتقليص من اعتمادها على المداخيل المحولة في تدبير شؤون مدينة طنجة.
يتوقع أن تسجل المداخيل الذاتية للجماعة الحضرية لطنجة برسم السنة المالية المقبلة، ارتفاعا هاما سيمكن من ضبط الميزانية والتقليص من اعتمادها على المداخيل المحولة في تدبير شؤون مدينة طنجة.

إعلانات

وأوضحت وثيقة الميزانية ، التي صادق عليها أغلبية أعضاء مجلس الجماعة الحضرية لطنجة خلال الدورة الأخيرة، أن المداخيل الذاتية التي تستخلصها المصالح الجبائية المحلية من المنتظر أن تفوق السنة المقبلة 177 مليون و189 ألف درهم.
وأضافت الوثيقة أن المداخيل الذاتية ستشكل 41 بالمائة من الميزانية الإجمالية للجماعة الحضرية المتوقعة برسم السنة المالية 2009 والتي تبلغ تقديراتها حوالي 443 مليون و29 ألف درهم.
وستتمكن الجماعة الحضرية، بالإضافة إلى مداخيلها الذاتية، من تحصيل بقية المداخيل من خلال استفادتها من الموارد المالية المحولة من المصالح المركزية /135 مليون درهم/ وحصة الجماعة من الضريبة على القيمة المضافة /120 مليون درهم/، فضلا عن الدعم السنوي لقطاع النظافة /10 ملايين درهم/.
وقد شهدت ميزانية السنة المقبلة ارتفاعا هاما مقارنة مع ميزانية السنة الجارية، حيث ستنتقل من 395 مليون و843 ألف درهم سنة 2008 إلى أزيد من 443 مليون و29 ألف درهم برسم سنة 2009.
وعزا المسؤولون المحليون هذا الارتفاع إلى نمو مداخيل الجماعة الحضرية خلال السنوات الأخيرة وأبرزوا أن نمو مداخيل الجماعة الحضرية خلال السنوات الأخيرة وأبرزا أن نمو الميزانية من شأنه أن يساعد على تحمل تكاليف التسيير اليومي لشؤون الجماعة الحضرية، التي تضم أربع مقاطعات إدارية، وتعرف نموا ديموغرافيا كبيرا واتساع رقعة النسيج الحضري.

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...