تراجع ملحوظ لإنتاج الوحدات السكنية بطنجة بعد أرقام قياسية السنة الماضية

أفادت إحصائيات الوكالة الحضرية لطنجة بأن معدل إنتاج الوحدات السكنية / من جميع الأصناف / عرف، بعد الأرقام القياسية التي سجلها قطاع العقار بمدينة البوغاز خلال السنة الماضية ، تراجعا ملحوظا سواء من حيث عدد الوحدات المنتجة أو من حيث حجم الاستثمار.
أفادت إحصائيات الوكالة الحضرية لطنجة بأن معدل إنتاج الوحدات السكنية / من جميع الأصناف / عرف، بعد الأرقام القياسية التي سجلها قطاع العقار بمدينة البوغاز خلال السنة الماضية ، تراجعا ملحوظا سواء من حيث عدد الوحدات المنتجة أو من حيث حجم الاستثمار.

إعلانات

و أوضحت إحصائيات الوكالة، بمناسبة انعقاد مجلسها الإداري، أن عدد الوحدات السكنية المنتجة خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية لم تتعد 18 ألف و517 وحدة مقابل 42 ألف و501 وحدة خلال سنة 2007.
كما يشير حجم الاستثمار في قطاع العقار ( تجزيء الأراضي وبناء السكن والمرافق السياحية والصناعية ) إلى التراجع ذاته منذ شهر يناير الماضي بعد القفزة التي عاشها القطاع السنة الماضية ، إذ تقلص حجم الاستثمار من 20,1 مليار درهم سنة 2007 إلى 6,998 مليار خلال السنة الجارية.
وأفادت توقعات أجريت على أساس وثيرة نمو ثابتة أن حجم الاستثمار الإجمالي في قطاع العقار خلال السنة الجارية قد يتراوح ما بين 10 و11 مليار درهم، أي بانخفاض قوي مقارنة مع السنة الماضية .
و حسب إحصاءات حديثة فإن حاجيات مدينة البوغاز من السكن تقدر سنويا بثمانية آلاف وحدة ، وهي العتبة التي تم تجاوزها بشكل كبير خلال السنوات الخمس الأخيرة .
وقد ساهمت المضاربات التي شهدها القطاع خلال السنتين الأخيرتين في مضاعفة ثمن المتر المربع في مختلف الأصناف حيث يتوقع مهنية القطاع أن تعود الأسعار إلى قيمتها الحقيقية بعد الارتفاع المهول خلال السنة الماضية.

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...