حفل اختتام برنامج محو الأمية بجماعة دار الشاوي

بمناسبة نهاية الموسم الدراسي 2012/ 2013 ؛ نظم زوال يوم السبت 29 يونيو2013 بمدرسة دار الشاوي القديمة؛ حفل فني ختاما لبرنامج محو الأمية بجماعة دار الشاوي، التي تعودت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين فرع “دار الشاوي” على احيائه كل سنة ختاما لهذه المبادر

إعلانات

بمناسبة نهاية الموسم الدراسي 2012/ 2013، نظم زوال يوم السبت 29 يونيو2013 بمدرسة دار الشاوي القديمة؛ حفل فني ختاما لبرنامج محو الأمية بجماعة دار الشاوي، التي تعودت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين فرع “دار الشاوي” على احيائه كل سنة ختاما لهذه المبادرة الطيبة.

إعلانات

شعار النسخة الثانية للحفل الختامي لبرنامج محو الأمية : “أجيال تحقق الأمل”، حسب الجهة المنظمة تم اختياره تماشيا مع الأهداف التربوية النبيلة التي يتبناها برنامج محو الأمية.

وتميز برنامج الحفل بالبساطة والتنوع حيث ابتدءا الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم؛ والنشيد الوطني؛ تله عرض فيديو للأنشطة التي قام بها فرع الرابطة بدار الشاوي منذ تاريخ تأسيسه في أبريل 2011 الي غاية يونيو 2013؛ تلته مجموعة من الكلمات الترحيبية والافتتاحية تم خلالها التنويه بالمجهودات المبذولة لإنجاح هذا البرنامج، كما تم تحفيز وتشجيع ساكنة جماعة دار الشاوي على الانخراط والتسجيل بالبرنامج السنة القادمة.

عرف الحفل حضور الفكاهي الطنجاوي ” مميح” والذي تفاعل معه الحضور الغفير بكثافة، لينتقل جو الحفل الى جو المسرح حيث تم عرض مسرحيتين، الأولى من أداء فرقة الرازي للمسرح .
والثانية تحت عنوان ” باغي نتعلم” من أداء فرقة دار الشاوي للمسرح واخراج عبد العزيز جابر.

كما أبدعت فرقة فنية مكونة من تلاميذ وتلميذات مدرسة دار الشاوي القديمة في لوحة فنية “لفرقة الحصادة” والتي جسدت فلكلور الحصاد بمنطقة دار الشاوي ونواحيها، مصحوبا برقصات من التراث الجبلي للمنطقة الذي يرافق عادة عملية الحصاد كتقليد خاص تنفرد به هذه الناحية.

وتميز الحفل بتوزيع شواهد تقديرية على مكوني برنامج محو الأمية سلمت لهم من طرف الجهة المنظمة شكرا وتقديرا لهم على مساهمتم الفعالة في انجاح برنامج محو الأمية.

ليختم الحفل بوصلة ختامية لفرقة ” السلسبيل المغربية ” التي أنغمت وأطربت الحاضرين بآهات متواصلة استطاعت بجودة أدائها الفني أن تأخذ بانتباه الحاضرين الذين تابعوا الحفل بانتباه ملفت للنظر من البداية الى النهاية، رغم الظروف والأجواء القاسية التي مر فيها الحفل نظرا لهبوب رياح “الشرقي” القوية التي كادت أن تفسد كل شيء.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...