بطء العبور بسبتة يُغير وجهة الجالية إلى طنجة المتوسط

كشفت السلطات المحلية في سبتة، أن حركة عبور الجالية المغربية من المرتقب أن تشهد تراجعا هذا الصيف لصالح ميناء طنجة المتوسط.

وحسب الصحافة المحلية بسبتة، فإن بطء إجراءات العبور بمعبر تراخال، من المتوقع أن يؤثر على اختيارات الجالية المغربية في الأيام والأسابيع المقبلة، بتغيير الوجهة إلى طنجة المتوسط التي تمر به حركة العبور بشكل سلس.

وكانت سبتة قد سجلت العام الماضي تراجعا في حركة العبور مقارنة بالسنوات الماضية (قبل فترة كورونا)، لصالح ميناء طنجة المتوسط الذي يُعتبر هو بوابة الدخول الأولى إلى المغرب بالنسبة للجالية.

وتجدر الإشارة إلى أن العبور من سبتة يُفضله أفراد الجالية المغربية الذين ينحدرون من تطوان ونواحيها، بسبب قربها من هذه المناطق.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...