إعلان

صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس بطنجة حفل تسليم جوائز “شواطئ نظيفة2007 “

إعلان

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، مساء الثلاثاء 30 أكثوبر 2007، بالشاطئ البلدي لمدينة طنجة حفل تسليم جوائز للا حسناء “شواطئ نظيفة2007 “.

صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس بطنجة حفل تسليم جوائز 'شواطئ نظيفة2007
ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، مساء الثلاثاء 30 أكثوبر 2007، بالشاطئ البلدي لمدينة طنجة حفل تسليم جوائز للا حسناء “شواطئ نظيفة2007 “.

إعلان

إعلان

وعرفت الدورة الحالية تتويج سبع شواطئ، بمختلف جهات المملكة، ومحتضنيها العموميين والخواص بالإضافة إلى ناد للرياضات المائية وجمعية تميزا بجهودهما في مجال تنشيط فضاءات الاصطياف والتوعية بحماية البيئة.

وخلال هذا الحفل، الذي جرى بحضور عدد من أعضاء الحكومة وممثلي هيئات الأمم المتحدة بالمغرب وممثلي النسيج الجمعوي المنخرط في حماية البيئة، قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بتوزيع الجوائز على رؤساء الجماعات التي تقع بها هذه الشواطئ وكذا على الهيئات والشركات التي احتضنت هذه الأنشطة.

وقد منحت جائزة “الالتزام” إلى شاطئ الفنيدق ومحتضنه اتصالات المغرب، والشاطئ البلدي لأصيلة ومحتضنه المكتب الوطني للسكك الحديدية، وشاطئ عين الذئاب ومحتضنه المكتب الوطني للكهرباء. وتعد هذه الجائزة مكافأة على جهود الجماعات المحلية وشركائها للحفاظ على نظافة هذه الشواطئ وتجهيزها وتنشيطها.

أما جائزة “الإبداع” فقد عادت إلى شاطئ المضيق، وهي جائزة استحقاق لجهود المسؤولين المحليين بهذا الإقليم الفتي لضمان سلامة الاستجمام بالشاطئ، حيث قامت السلطات بالتعاون مع وكالة إنعاش الأقاليم الشمالية بوضع شبكة حول أماكن السباحة لصد قناديل البحر وتمكين المصطافين من الاستمتاع بالبحر بكل طمأنينة.

كما نال الشاطئ البلدي لأصيلة الجائزة ذاتها لقيام المسؤولين المحليين بالتعاون مع المكتب الوطني للسكك الحديدية بحملة تحسيسية حول ضرورة المحافظة على البيئة، حيث وضع المكتب طيلة فصل الصيف قاطرة-سينما بالقرب من الشاطئ لعرض وصلات توعوية لفائدة الشباب، كما شملت الجائزة جمعية “بلادي للتنمية” التي نظمت أول مخيم خاص بالأشخاص المعاقين.

وبخصوص نوادي الرياضات المائية، فقد فاز النادي الملكي للدراجات المائية السريعة والتزحلق على الماء بجائزة “الإبداع” مكافأة على تسييره العقلاني للأنشطة المائية، خاصة في الشاطئ البلدي لطنجة.

أما “جمعية الشعلة للتنمية والثقافة” والوكالة الوطنية للموانئ فقد حازا على جائزة “المبادرة” مكافأة على قيامهما بأنشطة تحسيسية وإخبارية وتربوية حول البيئة لفائدة مصطافي شاطئ الصويرة.

كما منحت الجائزة ذاتها إلى شاطئ أكادير ومحتضنه شركة الخطوط الملكية المغربية لإحداث قرية للتنشيط والتربية وتهيئة حديقة للألعاب خاصة بالأطفال خلال فصل الصيف.

كما نال شاطئ بوزنيقة والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب جائزة “المبادرة” للقيام بمجهود كبير في مجال التهيئة والتجهيز بمعدات خشبية متحركة يستفيد منها الأشخاص المعاقون للقيام بأنشطة رياضية.

وأخيرا توج شاطئ “للا مريم” ومحتضنه شركة ليديك بالجائزة نفسها لجودة المبادرات التحسيسية بالشاطئ، عبر إحداث إذاعة كانت تذيع خطابات تشجع المصطافين على الحفاظ على البيئة طيلة شهري يوليوز وغشت، بالإضافة إلى توزيع مطويات تربوية على الأطفال تهم بعض الظواهر الطبيعية.

وهمت دورة2007 لجائزة للا حسناء، التي حظيت بدعم27 فاعل عمومي وخاص وكذا الجماعات المحلية المعنية،54 شاطئا تتوزع على37 جماعة محلية ساحلية.

وقد تم في المجموع استثمار53 مليون درهم من طرف الجماعات المحلية والمحتضنين في إطار مبادرات للحفاظ على نظافة الشواطئ وتهيئتها وتجهيزها وصيانة بنياتها التحتية وتنشيطها والحفاظ على بيئتها.

وبالموازاة مع ذلك، أعدت المديرية العامة للجماعات المحلية بتشاور مع الجماعات المعنية برنامج دعم خاص لـ21 جماعة، بغلاف مالي قدره8 مليون درهم، لتجهيز وتنقية 27 شاطئ لا تستفيد من برنامج “شواطئ نظيفة”.

كما تميزت دورة2007 بحصول عدة شواطئ على “اللواء الأزرق”، ليبلغ العدد الإجمالي للشواطئ المغربية الحاصلة على هذه الشارة إلى10 شواطئ ، ويتعلق الأمر بشواطئ المضيق وأصيلا والصخيرات وبوزنيقة وأكادير والصويرة القديمة وأشقار والحوزية وعين الذئاب والصويرة.

وتعد هذه الشارة اعترافا دوليا يؤكد نضج برنامج “شواطئ نظيفة” الذي قطع مرحلة هامة في تأهيل الشواطئ من الناحية البيئية وتمكينها من الوصول إلى المعايير الدولية.

وتوج حفل توزيع جوائز “شواطئ نظيفة” بالإعلان عن تعيين صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء “سفيرة للساحل” لدى الأمم المتحدة، من طرف خطة عمل البحر الأبيض المتوسط، التي تدعمها منظمة الأمم المتحدة.

وتسلمت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء شارة تعيين سموها “سفيرة للساحل”، وهي وثيقة فخرية عرفانا بجهود سموها في مجال حماية البيئة، من طرف السيد إيفيكا ترومبيتش، مدير مركز النشاط الإقليمي لبرنامج الأعمال ذات الأولوية.

وتقدم للسلام على صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بعد وصولها إلى مكان الحفل كل من السيدان كريم غلاب، وزير التجهيز والنقل، ومحمد بوسعيد، وزير السياحة والصناعة التقليدية، والسيدة أمينة بنخضرة، وزيرة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، والسادة عبد الكبير زهود، كاتب الدولة المكلف بالماء والبيئة، ومحمد حصار، كاتب الدولة لدى وزير الداخلية، ومراد وهبة، المنسق المقيم لمنظومة الأمم المتحدة بالمغرب، ومحمد حصاد، والي جهة طنجة تطوان.

واختتم حفل توزيع جوائز “شواطئ نظيفة” بعروض قدمها تلاميذ مدارس مدينة البوغاز حول القضايا البيئية وكيفية حمايتها من التلوث.

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...