غموض يلف مصرع طفل شنقا داخل منزل أسرته بضواحي الحسيمة

عُثر يوم أمس الاثنين، على طفل لا يتعدى عمره 12 سنة مشنوقا بأنبوب بلاستيكي داخل منزل أسرته، في دوار مزيار بإقليم الحسيمة.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المعني بالأمر لم يكن يعاني من اضطرابات نفسية أو نوايا سابقة للانتحار، ويُرجح أنه لقي مصرعه في حادث عرضي خلال اللعب أو محاولة محاكاة لعبة خطيرة.

وفتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا لمعرفة الأسباب التي تقف وراء هذا الموت المروع للضحية، وقد خلف الحادث صدمة كبيرة في أوساط أفراد أسرته.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...