البرتغال.. وفاة عميدة المسرح البرتغالي أونيس مونوز

توفيت عميدة التمثيل في البرتغال، أونيس مونوز، اليوم الجمعة عن سن 93 عاما، بمستشفى سانتا كروز بالعاصمة لشبونة، حسب ما أعلنت وزارة الصحة البرتغالية.

ورحلت الممثلة أونيس مونوز بعد أشهر قليلة من احتفالها على المسرح بذكرى انطلاق مسيرتها الفنية قبل ثمانين عاما.

ونقلت وكالة الأنباء البرتغالية (لوسا) عن رئيس البلاد، مارسيلو ريبيلو دي سوزا، قوله “تلقيت بحزن كبير خبر وفاة أونيس مونوز التي تمثل مرجعا وطنيا وتحظى بإعجاب جميع البرتغاليين واحترامهم”.

من جهته، قال رئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا، في تغريدة عبر تويتر، إن “أونيس مونوز تركت بصمة مهمة في المسرح البرتغالي، من خلال عملها إلى جانب أهم المخرجين والجهات الفنية، ولم تتوقف يوما عن تقديم أعمال متجددة ومبتكرة والتأثير في الأجيال المتعاقبة”.

وتنحدر أونيس من عائلة فنية، فهي ابنة ممثلين مسرحيين وحفيدة فناني سيرك. وقد أدت عميدة الممثلات البرتغاليات أدوارا في نحو مئتي مسرحية مع نحو مئة فرقة، وشاركت كذلك في عدد كبير من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

وعلى مدار العام الماضي، شاركت في أعمال مسرحية إلى جانب حفيدتها ليديا مونوز في جولة توجت بعرض على مسرح “دونا ماريا 2” الوطني في لشبونة في 28 نونبر الماضي، وهو اليوم الذي انطلقت فيه مسيرتها الفنية قبل 80 عاما.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...